المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صفعةٌ أولى



وروار
08-20-2012, 03:04 PM
لكأنّ هذا النهارُ يأبى أن~ يغيب!

ينكشفُ الستار عن مخلوقٍ جديد

وَ تبدأُ المسابقة ,.. مَن ينصبُ نفسهُ جلاداً يحاكمُ حرفي على مدودهِ ,.. وَ يجزرها

دعوني يَ سادة بدايةً

أقتلعُ لكـُم من صفعةِ الوجهِ عينه

وَ أقدمها كـَ هدنةً تنصفني من الغوغائيةِ المتوحدة في نفوس البشر,.

مؤخراً ,.. لم أرتدِ نظارتي وَ جلستُ أقيم سعرَ اللغةَ ان كانَ في ارتفاعٍ أو من عيارٍ جيد

و رغمَ ما يصطفُ أمامي من موائدَ زاخرة بالتصاوير ِ وَ الحركاتـِ وَ المعاني

لكني ,.. وَ لتعلموا ..! أعشقُ مالم أتوغل به حق جماله

وَ لن يتوارى قلمي عن الأنظار إذا ما وُجهتَ لي مسبقاً ,.. تهمةَ التزوير

وَ رغمَ مرارةِ البوحِ ,.. وَ حرفِ الفداء ,..

كنتُ أنفثُ من دخاني سلماً علني أصلُ إلى حلمٍ ما ,..

وَ لا ينتهي بي الحالُ دوماً إلا بارتطامي بالواقع ,.. وَ قفر التحقيق وحسب

بل كانت الطرقات كلها تنتهي بهاوية ,.. دونَ اي لافتة تحذرني مسبقاً من هول المسير

أو سماءٌ تبكي معي لتشاركني ألمي

فـَ خذ من مجرب وَ لا تسأل حكيم : أمسك سوطك أذا ما بدأتَ بالصعود

و استمع لـِ ثرثرةُ الوردِ فهي ندية ,.. مهما امتلأتـ بالخدوش

اخلع عنكـَ ثوبَ الأيام المثقلة بالفشل ,.. و شق أحزانك بسكين

كي تهطل عبرة ,.. يسعدُ بسردها المستمعون ,.. وَ لا يتألمُ من أسبابها سواكـَ

كفاكـ فخراً أن تكونَ حكيما ,.. على الغرين من البشر !

على قَدَر
09-22-2012, 03:41 PM
قد أقبلنا من أقصى البيانِ فوجدناك كما قُلت،
يا صديقي هذا الذي تكتبه يجتاز كلَّ فنٍّ ليبقى أدباً عربياً، ومشاعراً إنسانية ليست كبقية المشاعر.
عُد إلى نظَّارتك يا طير الوروار..

- بيانٌ كهذا لا يستحق أن يكون تحت اسم مستعار!