المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نسرينة ألم × × × وتباشير أمل /~



السندريللا
07-05-2012, 05:53 AM
[ مدخل ..×
كـ امتداد الظل على فيافي الطرق
واستنشاق الأرواح عبق الندى من عمق الورق
كــ انفاس العاشق المعتّقة بالآمال في جدران النبض
تناثر الأمل في جفون السهر
وتتطاير كأسراب الشرر




لــ يصرخ الوجد المنسكب في أوردتي
هارباً بــ خطواتٍ غارقة في رمال اليأس
المنسوج بخيوطٍ من عباءة ليلٍ سديم ...!



http://i32.tinypic.com/11kvy8w.gif



حلم امتدّ كـ نهرٍ جفّ في لحظة قرارٍ حاسم حتى غشى سواد عينيها..
باغتها القدر بـرصاصةٍ نحاسية اطلقتها الشمس


مع شهقة خيوط الصباح الأولى
فأيقظتها أنامل الحنان وألبستها رداء الأحزان
كـ صدفة .. قهرٍ تكاثرت ونمت في عهد الوصال

.,.http://www.xx5xx.com/vb/images/smilies/roo7najdbc0ce25505.gif...




كم كنت احلم بلقاءاتٍ سماويةٍ تمطر أشواقاً مخلّدة
قطراتها تنهمر برحيق همسات روحه العالقة في روحي


لتبدد الوصال برياح الوحشة التي عصفت بينهما
ويفطم الحنين بطوفان الهجر والفقد


بربّكِ امّـــاه


أيّ قرارٍ هذا الذي اعلنه فاهكِ يوم العيد
ألم تخبركِ طيور العشق كم عمراً حلقت فينا
ألم تنبؤكِ خيول الهوى عن صهيل انفاسنا


وكم هرولت في مضامير النبض بنا
واليوم .... بقراركِ فرّقتنا
ثلوجٌ وامطار من غمائم السماء تهطل
وسواد الأطياف يبعثر أوراقالكرز بكلماته الجرداء القارصة
يقتل قامة الوصال بلحظاته العجاف القاحلة
وأشواك ورود نبتت في حرائر النبض
لتنغرز في عمق الفؤاد ..


وتتركه صريعاً ما بين الحلم واليقظة


أمــّـاه
أيّ انكسارٍ هذا الذي تركته في أمنيات نسرينتكِ الشقية
وايّ قطفٍ لأعوامٍ من الصبر يزفرها الليل


وأيّ خضابٍ محا معالم الفرح بأكفّ النيْل


ومسح الدموع بمناديل اليأس القانية


ودفن الحلم في مقبرةٍ موحشةٍ


تفيض العيون لمرآها دمعا ودما

وتغني لها طيور الحزن مواويل وحشةٍ وتعزف لها الحان غربة
http://up.syriarose.com/uploads/images/syriarose-a532587320.gif (http://up.syriarose.com/uploads/images/syriarose-a532587320.gif)


{مخرج .../×/
هنيئاً لليأس نثر الملح فوق جراحات الأمل الوليد
هنيئاً أيتها الأقدار لسنابل المستحيل سيول الدمع الممزوجة
بآلآم القهر المجيد
هنيئاً لذاك القرار بثّ الحزن من جديد
بعد أن ولىّ ذات مساء
هنيئاً لشواطئ رفرفت نوارسها بأجنحتها الشائكة
وطارت في الفضاء البعيد
لتجرح بطهرها رئة الغيم..!...

http://dc01.arabsh.com/i/00126/b70gnsuyrc6y.gif

( يآسمينةُ س’ـهر )
07-08-2012, 04:22 AM
و بعد الحــزن المرير .. سألتُ نفسي ما هو الحــل ؟
الحــزن لن يبقي عليّ حين أقرّ و أعترف أنه صديقي الرسمي
سوف يستبدّ بي أكثر !
سوف يبقى يجثمُ على صدري .. متخذاً من أنفاسي منزلاً
و أنا لا أريدُ لأنفاسي أن تبقى سوداء .. لا أريدها أن تزفرني فتاة بائسة طوال الوقتْ
لقد كان القرار نعوة مؤجّلة
قتلتْ داخـلي ذلك الشعور الجميلْ
و لكنها ربّتت على كتفي في ذات الوقتِ لتقول لي : لقد أصبحتِ كبيرة و آن لقوّتك أن تظهر !


السندريللا ..
دمتِ بفرح .. بجرحٍ _ و إن كان لا بدّ منه _ فــ ليعرف كيف يبتسم !

steve
07-21-2012, 03:51 AM
ولدت والمفروض انها طفلة وحملت بقلبها الصفير هموم الدنيا ...اثقلت كاهلها باحزانها وانجرفت وراء دموعها لم ترا بابا الا واغلقته كبرت وهي مغمضة اجفانها تهرب من كل ماقد يقترب منها ...بارقة امل لكل الناس وغيمة يأس بداخلها حلمها مفارقة الحياة وحلم الانم رفقتها ...بعيونها الحور ..بقدها المياس ...بجبين يطفى نور الشمس نوره .. بابتسامة تبرق كضوء القمر ..بشعرها الاسود الطويل بعتمته ينسدل على مخمل سندسي ...هي ترا نفسها لم تعد موجودة ..والناس تراها جميلة ..وانا اراها انا