اختبارات شخصية- الاقامة السياحية في تركيا - اسعار الشقق فى تركيا اسطنبول - شركة عزل اسطح بمكة- افضل شركة عزل اسطح بالطائف - صيانة وستنجهاوس - نقل عفش جدة - شركة كشف تسربات المياه بجدة
صفحة 2 من 13 الأولىالأولى 123412 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 6 إلى 10 من 61

الموضوع: قصائد نزار قباني كلها وكافة الدواوين

  1. #6
    الصورة الرمزية شاعر الياسمين الدمشقي
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    دمشق
    العمر
    30
    المشاركات
    100
    معدل تقييم المستوى
    21
    ديوان العرب :
    هجم النفط مثل ذئب علينا

    من بحارِ النزيفِ.. جاءَ إليكم

    حاملاً قلبهُ على كفَّيهِ

    ساحباً خنجرَ الفضيحةِ والشعرِ،

    ونارُ التغييرِ في عينيهِ

    نازعاً معطفَ العروبةِ عنهُ

    قاتلاً، في ضميرهِ، أبويهِ

    كافراً بالنصوصِ، لا تسألوهُ

    كيفَ ماتَ التاريخُ في مقلتيهِ

    كسَرتهُ بيروتُ مثلَ إناءٍ

    فأتى ماشياً على جفنيهِ

    أينَ يمضي؟ كلُّ الخرائطِ ضاعت

    أين يأوي؟ لا سقفَ يأوي إليهِ

    ليسَ في الحيِّ كلِّهِ قُرشيٌّ

    غسلَ الله من قريشٍ يديهِ

    هجمَ النفطُ مثل ذئبٍ علينا

    فارتمينا قتلى على نعليهِ

    وقطعنا صلاتنا.. واقتنعنا

    أنَّ مجدَ الغنيِّ في خصيتيهِ

    أمريكا تجرّبُ السوطَ فينا

    وتشدُّ الكبيرَ من أذنيهِ

    وتبيعُ الأعرابَ أفلامَ فيديو

    وتبيعُ الكولا إلى سيبويهِ

    أمريكا ربٌّ.. وألفُ جبانٍ

    بيننا، راكعٌ على ركبتيهِ

    من خرابِ الخرابِ.. جاءَ إليكم

    حاملاً موتهُ على كتفيهِ

    أيُّ شعرٍ تُرى، تريدونَ منهُ

    والمساميرُ، بعدُ، في معصميهِ؟

    يا بلاداً بلا شعوبٍ.. أفيقي

    واسحبي المستبدَّ من رجليهِ

    يا بلاداً تستعذبُ القمعَ.. حتّى

    صارَ عقلُ الإنسانِ في قدميهِ

    كيفَ يا سادتي، يغنّي المغنّي

    بعدما خيّطوا لهُ شفتيهِ؟

    هل إذا ماتَ شاعرٌ عربيٌّ

    يجدُ اليومَ من يصلّي عليهِ؟...

    من شظايا بيروتَ.. جاءَ إليكم

    والسكاكينُ مزّقت رئتيهِ

    رافعاً رايةَ العدالةِ والحبّ..

    وسيفُ الجلادِ يومي إليهِ

    قد تساوت كلُّ المشانقِ طولاً

    وتساوى شكلُ السجونِ لديهِ

    لا يبوسُ اليدين شعري.. وأحرى

    بالسلاطينِ، أن يبوسوا يديهِ

    بيروت 14/10/1984

    جزء من روحي بات في السماء ,,
    ويخبرني أن وعده وعهده لن يذهب هباء ,,


  2. #7
    الصورة الرمزية شاعر الياسمين الدمشقي
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    دمشق
    العمر
    30
    المشاركات
    100
    معدل تقييم المستوى
    21
    ديوان العرب

    مورفين !!
    اللفظةُ طابةُ مطّاطٍ..

    يقذفُها الحاكمُ من شُرفتهِ للشارعْ..

    ووراءَ الطابةِ يجري الشعبُ

    ويلهثُ.. كالكلبِ الجائعْ..

    اللفظةُ، في الشرقِ العربيِّ

    أرجوازٌ بارعْ

    يتكلَّمُ سبعةَ ألسنةٍ..

    ويطلُّ بقبّعةٍ حمراءْ

    ويبيعُ الجنّةَ للبسطاءْ

    وأساورَ من خرزٍ لامعْ

    ويبيعُ لهمْ..

    فئراناً بيضاً.. وضفادعْ

    اللفظةُ جسدٌ مهترئٌ

    ضاجعهُ كتابٌ، والصحفيُّ

    وضاجعهُ شيخُ الجامعْ..

    اللفظةُ إبرةُ مورفينٍ

    يحقنُها الحاكمُ للجمهورِ..

    منَ القرنِ السابعْ

    اللفظةُ في بلدي امرأةٌ

    تحترفُ الفحشَ..

    منَ القرنِ السابعْ..

    جزء من روحي بات في السماء ,,
    ويخبرني أن وعده وعهده لن يذهب هباء ,,


  3. #8
    الصورة الرمزية شاعر الياسمين الدمشقي
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    دمشق
    العمر
    30
    المشاركات
    100
    معدل تقييم المستوى
    21
    ديوان العرب :

    الحب والبترول ...!

    متى تفهمْ ؟

    متى يا سيّدي تفهمْ ؟

    بأنّي لستُ واحدةً كغيري من صديقاتكْ

    ولا فتحاً نسائيّاً يُضافُ إلى فتوحاتكْ

    ولا رقماً من الأرقامِ يعبرُ في سجلاّتكْ ؟

    متى تفهمْ ؟

    متى تفهمْ ؟

    أيا جَمَلاً من الصحراءِ لم يُلجمْ

    ويا مَن يأكلُ الجدريُّ منكَ الوجهَ والمعصمْ

    بأنّي لن أكونَ هنا.. رماداً في سجاراتكْ

    ورأساً بينَ آلافِ الرؤوسِ على مخدّاتكْ

    وتمثالاً تزيدُ عليهِ في حمّى مزاداتكْ

    ونهداً فوقَ مرمرهِ.. تسجّلُ شكلَ بصماتكْ

    متى تفهمْ ؟

    متى تفهمْ ؟

    بأنّكَ لن تخدّرني.. بجاهكَ أو إماراتكْ

    ولنْ تتملّكَ الدنيا.. بنفطكَ وامتيازاتكْ

    وبالبترولِ يعبقُ من عباءاتكْ

    وبالعرباتِ تطرحُها على قدميْ عشيقاتكْ

    بلا عددٍ.. فأينَ ظهورُ ناقاتكْ

    وأينَ الوشمُ فوقَ يديكَ.. أينَ ثقوبُ خيماتكْ

    أيا متشقّقَ القدمينِ.. يا عبدَ انفعالاتكْ

    ويا مَن صارتِ الزوجاتُ بعضاً من هواياتكْ

    تكدّسهنَّ بالعشراتِ فوقَ فراشِ لذّاتكْ

    تحنّطهنَّ كالحشراتِ في جدرانِ صالاتكْ

    متى تفهمْ ؟

    متى يا أيها المُتخمْ ؟

    متى تفهمْ ؟

    بأنّي لستُ مَن تهتمّْ

    بناركَ أو بجنَّاتكْ

    وأن كرامتي أكرمْ..

    منَ الذهبِ المكدّسِ بين راحاتكْ

    وأن مناخَ أفكاري غريبٌ عن مناخاتكْ

    أيا من فرّخَ الإقطاعُ في ذرّاتِ ذرّاتكْ

    ويا مَن تخجلُ الصحراءُ حتّى من مناداتكْ

    متى تفهمْ ؟

    تمرّغ يا أميرَ النفطِ.. فوقَ وحولِ لذّاتكْ

    كممسحةٍ.. تمرّغ في ضلالاتكْ

    لكَ البترولُ.. فاعصرهُ على قدَمي خليلاتكْ

    كهوفُ الليلِ في باريسَ.. قد قتلتْ مروءاتكْ

    على أقدامِ مومسةٍ هناكَ.. دفنتَ ثاراتكْ

    فبعتَ القدسَ.. بعتَ الله.. بعتَ رمادَ أمواتكْ

    كأنَّ حرابَ إسرائيلَ لم تُجهضْ شقيقاتكْ

    ولم تهدمْ منازلنا.. ولم تحرقْ مصاحفنا

    ولا راياتُها ارتفعت على أشلاءِ راياتكْ

    كأنَّ جميعَ من صُلبوا..

    على الأشجارِ.. في يافا.. وفي حيفا..

    وبئرَ السبعِ.. ليسوا من سُلالاتكْ

    تغوصُ القدسُ في دمها..

    وأنتَ صريعُ شهواتكْ

    تنامُ.. كأنّما المأساةُ ليستْ بعضَ مأساتكْ

    متى تفهمْ ؟

    متى يستيقظُ الإنسانُ في ذاتكْ ؟
    جزء من روحي بات في السماء ,,
    ويخبرني أن وعده وعهده لن يذهب هباء ,,


  4. #9
    الصورة الرمزية شاعر الياسمين الدمشقي
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    دمشق
    العمر
    30
    المشاركات
    100
    معدل تقييم المستوى
    21
    ديوان العرب :

    حب بلا حدود

    -1-

    يا سيِّدتي:

    كنتِ أهم امرأةٍ في تاريخي

    قبل رحيل العامْ.

    أنتِ الآنَ.. أهمُّ امرأةٍ

    بعد ولادة هذا العامْ..

    أنتِ امرأةٌ لا أحسبها بالساعاتِ و بالأيَّامْ.

    أنتِ امرأةٌ..

    صُنعَت من فاكهة الشِّعرِ..

    و من ذهب الأحلامْ..

    أنتِ امرأةٌ..كانت تسكن جسدي

    قبل ملايين الأعوامْ..

    -2-

    يا سيِّدتي:

    يالمغزولة من قطنٍ و غمامْ.

    يا أمطاراً من ياقوتٍ..

    يا أنهاراً من نهوندٍ..

    يا غاباتِ رخام..

    يا ن تسبح كالأسماكِ بماءِ القلبِ..

    و تسكنُ في العينينِ كسربِ حمامْ.

    لن يتغَّرَ شيئٌ في عاطفتي..

    في إحساسي..

    في وجداني..في إيماني..

    فأنا سوف أَظَلُّ على دين الإسلامْ..

    -3-

    يا سيِّدتي:

    لا تَهتّمي في إيقاع الوقتِ, و أسماء السنواتْ.

    أنتِ امرأةً تبقى امرأةً.. في كلَِ الأوقاتْ.

    سوف أحِبُّكِ..

    عد دخول القرن الواحد و العشرينَ..

    و عند دخول القرن الخامس و العشرينَ..

    و عند دخول القرن التاسع و العشرينَ..

    و سوفَ أحبُّكِ..

    حين تجفُّ مياهُ البَحْرِ..

    و تحترقُ الغاباتْ..

    -4-

    يا سيِّدتي:

    أنتِ خلاصةُ كلِّ الشعرِ..

    و وردةُ كلِّ الحرياتْ.

    يكفي أنت أتهجى إسمَكِ..

    حتى أصبحَ مَلكَ الشعرِ..

    و فرعون الكلماتْ..

    يكفي أن تعشقني امرأةٌ مثلكِ..

    حتى أدخُلَ في كتب التاريخِ..

    و ترفعَ من أجلي الراياتْ..

    -5-

    يا سيِّدتي:

    لا تَضطربي مثلَ الطائرِ في زَمَن الأعيادْ.

    لَن يتغَّرَ شيءٌ منّي.

    لن يتوقّفَ نهرُ الحبِّ عن الجريانْ.

    لن يتوقف نَبضُ القلبِ عن الخفقانْ.

    لن يتوقف حَجَلُ الشعرِ عن الطيرانْ.

    حين يكون الحبُ كبيراً ..

    و المحبوبة قمراً..

    لن يتحول هذا الحُبُّ

    لحزمَة قَشٍّ تأكلها النيرانْ...

    -6-

    يا سيِّدتي:

    ليس هنالكَ شيئٌ يملأ عَيني

    لا الأضواءُ..

    و لا الزيناتُ..

    و لا أجراس العيد..

    و لا شَجَرُ الميلادْ.

    لا يعني لي الشارعُ شيئاً.

    لا تعني لي الحانةُ شيئاً.

    لا يعنيي أي كلامٍ

    يكتبُ فوق بطاقاتِ الأعيادْ.

    -7-

    يا سيِّدتي:

    لا أتذكَّرُ إلا صوتَكِ

    حين تدقُّ نواقبس الأحيادْ.

    لاأتذكرُ إلا عطرَكِ

    حين أنام على ورق الأعشابْ.

    لا أتذكر إلا وجهكِ..

    حين يهرهر فوق ثيابي الثلجُ..

    و أسمع طَقْطَقَةَ الأحطابْ..

    -8-

    ما يُفرِحُني يا سيِّدتي

    أن أتكوَّمَ كالعصفور الخائفِ

    بين بساتينِ الأهدابْ...

    -9-

    ما يبهرني يا سيِّدتي

    أن تهديني قلماً من أقلام الحبرِ..

    أعانقُهُ..

    و أنام سعيداً كالأولادْ...

    -10-

    يا سيِّدتي:

    ما أسعدني في منفاي

    أقطِّرُ ماء الشعرِ..

    و أشرب من خمر الرهبانْ

    ما أقواني..

    حين أكونُ صديقاً

    للحريةِ.. و الإنسانْ...

    -11-

    يا سيِّدتي:

    كم أتمنى لو أحببتُكِ في عصر التَنْويرِ..

    و في عصر التصويرِ..

    و في عصرِ الرُوَّادْ

    كم أتمنى لو قابلتُكِ يوماً

    في فلورنسَا.

    أو قرطبةٍ.

    أو في الكوفَةِ

    أو في حَلَبً.

    أو في بيتٍ من حاراتِ الشامْ...

    -12-

    يا سيِّدتي:

    كم أتمنى لو سافرنا

    نحو بلادٍ يحكمها الغيتارْ.

    حيث الحبُّ بلا أسوارْ.

    و الكلمات بلا أسوارْ.

    و الأحلامُ بلا أسوارْ.

    -13-

    يا سيِّدتي:

    لا تَنشَغِلي بالمستقبلِ, يا سيدتي

    سوف يظلُّ حنيني أقوى مما كانَ..

    و أعنفَ مما كانْ..

    أنتِ امرأةٌ لا تتكرَّرُ.. في تاريخ الوَردِ..

    و في تاريخِ الشعْرِ..

    و في ذاكرةَ الزنبق و الريحانْ...

    -14-

    يا سيِّدةَ العالَمِ:

    لا يشغِلُني إلا حُبُّكِ في آتي الأيامْ.

    أنتِ امرأتي الأولى.

    أمي الأولى.

    رحمي الأولُ.

    شَغَفي الأولُ.

    شَبَقي الأوَّلُ.

    طوق نجاتي في زَمَن الطوفانْ...

    -15-

    يا سيِّدتي:

    يا سيِّدة الشِعْرِ الأُولى.

    هاتي يَدَكِ اليُمْنَى كي أتخبَّأ فيها..

    هاتي يَدَكِ اليُسْرَى..

    كي أستوطنَ فيها..

    قُلي أيَّ عبارة حُبٍّ

    حيت تبتدئَ الأعيادْ
    جزء من روحي بات في السماء ,,
    ويخبرني أن وعده وعهده لن يذهب هباء ,,


  5. #10
    الصورة الرمزية شاعر الياسمين الدمشقي
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    دمشق
    العمر
    30
    المشاركات
    100
    معدل تقييم المستوى
    21
    ديوان العرب :

    سبتمبر

    الشعر يأتي دائما

    مع المطر.

    و وجهك الجميل يأتي دائماً

    مع المطر.

    و الحب لا يبدأ إلا عندما

    تبدأ موسيقى المطر..

    ***

    إذا أتى أيلول يا حبيبتي

    أسأل عن عينيك كل غيمة

    كأن حبي لك

    مربوط بتوقيت المطر…

    ***

    مشاهد الخريف تستفزني.

    شحوبك الجميل يستفزني.

    و الشفة المشقوقة الزرقاء.. تستفزني.

    و الحلق الفضي في الأذنين ..يستفزني.

    و كنزة الكشمير..

    و المظلة الصفراء و الخضراء..تستفزني.

    جريدة الصباح..

    مثل امرأة كثيرة الكلام تستفزني.

    رائحة القهوة فوق الورق اليابس..

    تستفزني..

    فما الذي أفعله ؟

    بين اشتعال البرق في أصابعي..

    و بين أقوال المسيح المنتظر؟

    ***

    ينتابني في أول الخريف

    إحساس غريب بالأمان و الخطر..

    أخاف أن تقتربي..

    أخاف أن تبتعدي..

    أخشى على حضارة الرخام من أظافري..

    أخشى على منمنمات الصدف الشامي من مشاعري..

    أخاف أن يجرفني موج القضاء و القدر..

    ***

    هل شهر أيلول الذي يكتبني؟

    أم أن من يكتبني هو المطر؟؟

    ***

    أنت جنون شتوي نادر..

    يا ليتني أعرف يا سيدتي

    علاقة الجنون بالمطر!!

    ***

    سيدتي

    التي تمر كالدهشة في أرض البشر..

    حاملة في يدها قصيدة..

    و في اليد الأخرى قمر..

    ***

    يا امرأة أحبها..

    تفجر الشعر إذا داست على أي حجر..

    يا امرأة تحمل في شحوبها

    جميع أحزان الشجر..

    ما أجمل المنفى إذا كنا معاً..

    يا امرأة توجز تاريخي..

    و تاريخ المطر!!.
    جزء من روحي بات في السماء ,,
    ويخبرني أن وعده وعهده لن يذهب هباء ,,


صفحة 2 من 13 الأولىالأولى 123412 ... الأخيرةالأخيرة

المفضلات

المفضلات

دسـتـور الـمـشــاركـة

  • ما بتئدر تكتب مواضيع جديدة
  • ما بتئدر ترد على المواضيع
  • ما بتئدر ترفق ملفات
  • ما بتئدر تعدل مشاركاتك
  •