اختبارات شخصية- نقل العفش بجدة- مركز لعلاج الادمان- شركة تنظيف بالرياض- شركة كشف تسربات المياه بالدمام
صفحة 1 من 9 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 44

الموضوع: مــــــــــــــــــــاضــــيــــــات~~إيليا ضاهر أبو ماضي

  1. #1
    الصورة الرمزية ♪♪زهرة اللوتس♪♪
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    جسمي برا~~ وئلبي♥♥ جوااا ♥♥
    المشاركات
    20,191
    معدل تقييم المستوى
    626

    Cool مــــــــــــــــــــاضــــيــــــات~~إيليا ضاهر أبو ماضي



    مــــــــــــــــــــاضــــيــــــات

    إيليا ضاهر أبو ماضي

    التعديل الأخير تم بواسطة ♪♪زهرة اللوتس♪♪ ; 02-27-2014 الساعة 08:20 PM





  2. #2
    الصورة الرمزية ♪♪زهرة اللوتس♪♪
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    جسمي برا~~ وئلبي♥♥ جوااا ♥♥
    المشاركات
    20,191
    معدل تقييم المستوى
    626

    Cool


    ولد إيليا ضاهر أبو ماضي في المحيدثة في المتن الشمالي
    في جبل لبنان عام 1889 وهاجر إلى مصر سنة 1900م
    وسكن الإسكندرية وأولع بالأدب والشعر حفظاً ومطالعة ونظماً.
    أجبره الفقر أن يترك دراسته بعد الابتدائية،
    فغادر لبنان إلى مصر ليعمل في تجارة التبغ،
    وكانت مصر مركزاً للمفكرين اللبنانيين الهاربين من قمع الأتراك،





    نشر قصائد له في مجلاتٍ لبنانية صادرة في مصر، أهمها "العلم" و"الاكسبرس"،
    وهناك، تعرف إلى الأديب أمين تقي الدين،
    الذي تبنى المبدع الصغير ونشر أولى اعمال إيليا في مجلته "الزهور"

    تعرف إلى عظماء القلم في المهجر،
    فأسس مع جبران خليل جبران وميخائيل نعيمة الرابطة القلمية،
    التي كانت أبرز مقومات الأدب العربي الحديث،

    قام بإصدار أهم مجلة عربية في المهجر، وهي"مجلة السمير" التي تبنت الأقلام المغتربة،
    وقدمت الشعر الحديث على صفحاتها،
    وقام بتحويلها عام 1936 إلى جريدة يومية.
    امتازت بنبضها العروبي.
    لم تتوقف "السمير" عن الصدور حتى فارق الشاعر الحياة بنوبة قلبية في 13 نوفمبر 1957







  3. #3
    الصورة الرمزية ♪♪زهرة اللوتس♪♪
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    جسمي برا~~ وئلبي♥♥ جوااا ♥♥
    المشاركات
    20,191
    معدل تقييم المستوى
    626



    ليت الذي خلق العيون السودا
    خلق القلوب الخافقات حديدا
    عود فؤادك من نبال لحاظها
    أو مت كما شاء الغرام شهيدا
    إن أنت أبصرت الجمال ولم تهم
    كنت امرءاً خشن الطباع بليدا
    وإذا طلبت مع الصبابة لذة
    فلقد طلبت الضائع الموجودا
    هي نظرة عرضت فصارت فـي الحشا
    ناراً وصار لها الفؤاد وفودا
    ويلذ نفسي أن تكون شقية
    ويلذ قلبي أن يكون عميدا
    وإذا ذكرتك هز ذكرك أضلعي
    شوقاً كما هز النسيم بنودا
    وأرى خيالك كل طرفة ناظر
    ومن العجائب أن أراه جديدا
    إن كنت تدري ما الغرام فداوني
    أو لا فخل العذل والتفنيد






  4. #4
    الصورة الرمزية ♪♪زهرة اللوتس♪♪
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    جسمي برا~~ وئلبي♥♥ جوااا ♥♥
    المشاركات
    20,191
    معدل تقييم المستوى
    626



    هِيَ
    إهداء إلي كل أم
    أروى لكم عن شاعرٍ ساحرِ حكايةً يُحمد راويها
    قال: دعا أصحابَهُ سيّدٌ في ليلة رقّت حواشيها
    فانتظمت في قصره عصبةٌ كريمةٌ لا واغلٌ فيها
    من نبلاء الشعب ساداتها وخيرة الغِيد غوانيها
    حتى إذا ما جلسوا كلهم وطاف بالأكواب ساقيها
    قام أميرُ القصر في كفّــهِ كأسٌ أعارتهُ معانيها
    وقال: يا صحبُ على ذكركم املأها حبـّــاً وأحسوها
    وذكر ِ مَـن قلبــيَ عبـدٌ لها ومهجتي إحدى جواريها
    حبيبتي ( لمياء) سمّيتها ولم أكن قبلاً أُسميها
    فشربوا كلهمُ سرّها وهتفوا كلهمُ تيها
    فأجزل الشكرَ لأصحابهِ الشكرُ للنعمةِ يُبقيها
    وصاح بالساقي : علينا بها فطاف بالأكواب ساقيها
    وقال للاضياف : سمعاً! فلي كلمةٌ ، ألعدلُ يمليها
    ما أنا وحدي الصبّ فيكم ولا كلّ العذارى من أناجيها
    فكلُ نفسٍ مثل نفسي لها في هذه الدنيا أمانيها
    وكلّ قلبٍ مثل قلبي له حسناء ترجوهُ ويرجوها
    يا صحبُ من كانت به صبوةٌ يعلنها الآن ويبديها
    فنهضوا ثانيةً كلّــهم ورفعوا الكاسات تنويها
    كلهمُ يشربُ سرّ التي يهوى من الغيدِ ويطريها
    * * * *
    وكان في الشَربِ فتى باسلٌ طلعتهُ تسحرُ رائيها


    شارك في أول أقداحهم ولم يشاكهم بثانيها
    وأنت ؟ قال الصحب واستضحكوا هل لك حسناء نحيّـيـها ؟
    قال أجل : اشرب سر التي بالروح تفديني وأفديها
    صورتها في القلب مطبوعةٌ لاشيء حتى الموت يمحوها
    لا تترضّاني رياءً ولا تلثمني كذباً وتمويهاً
    يضيعُ مالي ويزول الصبى وحبّـها باقِ وحبيّـها
    قد وهبتني روحها كلها ولم تخف أني اضحّيها
    سرّ التي لا غادة بينكم مهما سمت في الحبّ تحكيها
    فأجفلوا منهُ كمن حيّةٍ نهّاشة قد عزّ راقيها
    وقالت الغادات : أفٍ له قد شوّه المجلس تشويها
    لو ظل فيما بيننا صامتاً لم تسمع الآذان مكروها
    وقلقل الفتيانُ أسيافهم فأوشكت تبدو حواشيها
    وتعتع الشادي بألحانهِ وماجتِ الدارُ بمن فيها
    وقال قومٌ : خيـَلتهُ الطلا ! وقال قومٌ: صار معتوها !
    فصاح ربّ الدار : يا سيدي وصفتَها ، لِمَ لا تسمّيه
    أتخجل باسم من تهوى ؟
    أحسناءٌ بغيرِ اسم ؟
    فاطرقَ غير مكترثٍ
    وتمتمَ خاشعاً......أمّـي



    هِيَ
    إهداء إلي كل أم
    أروى لكم عن شاعرٍ ساحرِ حكايةً يُحمد راويها
    قال: دعا أصحابَهُ سيّدٌ في ليلة رقّت حواشيها
    فانتظمت في قصره عصبةٌ كريمةٌ لا واغلٌ فيها
    من نبلاء الشعب ساداتها وخيرة الغِيد غوانيها
    حتى إذا ما جلسوا كلهم وطاف بالأكواب ساقيها
    قام أميرُ القصر في كفّــهِ كأسٌ أعارتهُ معانيها
    وقال: يا صحبُ على ذكركم املأها حبـّــاً وأحسوها
    وذكر ِ مَـن قلبــيَ عبـدٌ لها ومهجتي إحدى جواريها
    حبيبتي ( لمياء) سمّيتها ولم أكن قبلاً أُسميها
    فشربوا كلهمُ سرّها وهتفوا كلهمُ تيها
    فأجزل الشكرَ لأصحابهِ الشكرُ للنعمةِ يُبقيها
    وصاح بالساقي : علينا بها فطاف بالأكواب ساقيها
    وقال للاضياف : سمعاً! فلي كلمةٌ ، ألعدلُ يمليها
    ما أنا وحدي الصبّ فيكم ولا كلّ العذارى من أناجيها
    فكلُ نفسٍ مثل نفسي لها في هذه الدنيا أمانيها
    وكلّ قلبٍ مثل قلبي له حسناء ترجوهُ ويرجوها
    يا صحبُ من كانت به صبوةٌ يعلنها الآن ويبديها
    فنهضوا ثانيةً كلّــهم ورفعوا الكاسات تنويها
    كلهمُ يشربُ سرّ التي يهوى من الغيدِ ويطريها
    * * * *
    وكان في الشَربِ فتى باسلٌ طلعتهُ تسحرُ رائيها


    شارك في أول أقداحهم ولم يشاكهم بثانيها
    وأنت ؟ قال الصحب واستضحكوا هل لك حسناء نحيّـيـها ؟
    قال أجل : اشرب سر التي بالروح تفديني وأفديها
    صورتها في القلب مطبوعةٌ لاشيء حتى الموت يمحوها
    لا تترضّاني رياءً ولا تلثمني كذباً وتمويهاً
    يضيعُ مالي ويزول الصبى وحبّـها باقِ وحبيّـها
    قد وهبتني روحها كلها ولم تخف أني اضحّيها
    سرّ التي لا غادة بينكم مهما سمت في الحبّ تحكيها
    فأجفلوا منهُ كمن حيّةٍ نهّاشة قد عزّ راقيها
    وقالت الغادات : أفٍ له قد شوّه المجلس تشويها
    لو ظل فيما بيننا صامتاً لم تسمع الآذان مكروها
    وقلقل الفتيانُ أسيافهم فأوشكت تبدو حواشيها
    وتعتع الشادي بألحانهِ وماجتِ الدارُ بمن فيها
    وقال قومٌ : خيـَلتهُ الطلا ! وقال قومٌ: صار معتوها !
    فصاح ربّ الدار : يا سيدي وصفتَها ، لِمَ لا تسمّيه
    أتخجل باسم من تهوى ؟
    أحسناءٌ بغيرِ اسم ؟
    فاطرقَ غير مكترثٍ
    وتمتمَ خاشعاً......أمّـي






  5. #5
    الصورة الرمزية ♪♪زهرة اللوتس♪♪
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    جسمي برا~~ وئلبي♥♥ جوااا ♥♥
    المشاركات
    20,191
    معدل تقييم المستوى
    626

    ألسحب تركض في الفضاء الرّحب ركض الخائفين
    و الشمس تبدو خلفها صفراء عاصبة الجبين
    و البحر ساج صامت فيه خشوع الزاهدين
    لكنّما عيناك باهتتان في الأفق البعيد
    سلمى ... بماذا تفكّرين ؟
    سلمى ... بماذا تحلمين ؟
    *
    أرأيت أحلام الطفوله تختفي خلف التّخوم ؟
    أم أبصرت عيناك أشباح الكهوله في الغيوم ؟
    أم خفت أن يأتي الدّجى الجاني و لا تأتي النجوم ؟
    أنا لا أرى ما تلمحين من المشاهد إنّما
    أظلالها في ناظريك
    تنمّ ، يا سلمى ، عليك
    إنّي أراك كسائح في القفر ضلّ عن الطّريق
    يرجو صديقاً في الفـلاة ، وأين في القفر الصديق
    يهوى البروق وضوءها ، و يخاف تخدعه البروق
    بل أنت أعظم حيرة من فارس تحت القتام
    لا يستطيع الانتصار
    و لا يطيق الانكسار
    *
    هذي الهواجس لم تكن مرسومه في مقلتيك
    فلقد رأيتك في الضّحى و رأيته في وجنتيك
    لكن وجدتك في المساء وضعت رأسك في يديك
    و جلست في عينيك ألغاز ، و في النّفس اكتئاب
    مثل اكتئاب العاشقين
    سلمى ... بماذا تفكّرين ؟
    *
    بالأرض كيف هوت عروش النّور عن هضباتها ؟
    أم بالمروج الخضر ساد الصّمت في جنباتها ؟
    أم بالعصافير التي تعدو إلى و كناتها ؟
    أم بالمسا ؟ إنّ المسا يخفي المدائن كالقرى
    و الكوخ كالقصر المكين
    و الشّوك مثل الياسمين
    *
    لا فرق عند اللّيل بين النهر و المستنقع
    يخفي ابتسامات الطروب كأدمع المتوجّع
    إنّ الجمال يغيب مثل القبح تحت البّرقع
    لكن لماذا تجزعين على النهار و للدّجى
    أحلامه و رغائبه
    و سماؤه و كواكبه ؟
    *
    إن كان قد ستر البلاد سهولها ووعورها
    لم يسلب الزهر الأريج و لا المياه خريرها
    كلّا ، و لا منع النّسائم في الفضاء مسيرها
    ما زال في الورق الحفيف و في الصّبا أنفاسها
    و العندليب صداحه
    لا ظفره و جناحه
    *
    فاصغي إلى صوت الجداول جاريات في السّفوح
    واستنشقي الأزهار في الجنّات ما دامت تفوح
    و تمتّعي بالشّهب في الأفلاك ما دامت تلوح
    من قبل أن يأتي زمان كالضّباب أو الدّخان
    لا تبصرين به الغدير
    و لا يلذّ لك الخرير
    *
    لتكن حياتك كلّها أملا جميلا طيّبا
    و لتملإ الأحلام نفسك في الكهولة و الصّبى
    مثل الكواكب في السماء و كالأزاهر في الرّبى
    ليكن بأمر الحبّ قلبك عالما في ذاته
    أزهاره لا تذبل
    و نجومه لا تأفل
    *
    مات النهار ابن الصباح فلا تقولي كيف مات
    إنّ التأمّل في الحياة يزيد أوجاع الحياة
    قدعي الكآبة و الأسى و استرجعي مرح الفتاة
    قد كان وجهك في الضّحى مثل الضّحى متهلّلا
    فيه البشاشة و البهاء
    ليكن كذلك في المساء





صفحة 1 من 9 123 ... الأخيرةالأخيرة

المفضلات

المفضلات

دسـتـور الـمـشــاركـة

  • ما بتئدر تكتب مواضيع جديدة
  • ما بتئدر ترد على المواضيع
  • ما بتئدر ترفق ملفات
  • ما بتئدر تعدل مشاركاتك
  •