اختبارات شخصية- نقل العفش بجدة- مركز لعلاج الادمان- شركة تنظيف بالرياض- شركة كشف تسربات المياه بالدمام
صفحة 2 من 7 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 6 إلى 10 من 31

الموضوع: سميح القاسم شاعر المقاومة ~رحمه الله

  1. #6
    الصورة الرمزية ♪♪زهرة اللوتس♪♪
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    جسمي برا~~ وئلبي♥♥ جوااا ♥♥
    المشاركات
    20,191
    معدل تقييم المستوى
    626
    تعالي لنرسم معا قوس قزح

    نازلاً كنت : على سلم أحزان الهزيمة
    نازلاً .. يمتصني موت بطيء
    صارخاً في وجه أحزاني القديمة :
    أحرقيني ! أحرقيني .. لأضيء !
    لم أكن وحدي ،
    ووحدي كنت ، في العتمة وحدي
    راكعاً .. أبكي ، أصلي ، أتطهر
    جبهتي قطعة شمع فوق زندي
    وفمي .. ناي مكسّر ..
    كان صدري ردهة ،
    كانت ملايين مئه
    سجداً في ردهتي ..
    كانت عيوناً مطفأه !
    واستوى المارق والقديس
    في الجرح الجديد
    واستوى المارق والقديس
    في العار الجديد
    واستوى المارق والقديس
    يا أرض .. فميدي
    واغفري لي ، نازلاً يمتصني الموت البطيء
    واغفري لي صرختي للنار في ذل سجودي :
    أحرقيني .. أحرقيني لأضيء

    نازلاً كنت ،
    وكان الحزن مرساتي الوحيدة
    يوم ناديت من الشط البعيد
    يوم ضمدت جبيني بقصيدة
    عن مزاميري وأسواق العبيد
    من تكونين ؟
    أأختاً نسيتها
    ليلة الهجرة أمي ، في السرير
    ثم باعوها لريح ، حملتها
    عبر باب الليل .. للمنفى الكبير ؟
    من تكونين ؟
    أجيبيني .. أجيبي !
    أي أخت ، بين آلاف السبايا
    عرفت وجهي ، ونادت : يا حبيبي !
    فتلقتها يدايا ؟
    أغمضي عينيك من عار الهزيمة
    أغمضى عينيك .. وابكي ، واحضنيني
    ودعيني أشرب الدمع .. دعيني
    يبست حنجرتي ريح الهزيمة
    وكأنا منذ عشرين التقينا
    وكأنا ما افترقنا
    وكأنا ما احترقنا
    شبك الحب يديه بيدينا ..
    وتحدثنا عن الغربة والسجن الكبير
    عن أغانينا لفجر في الزمن
    وانحسار الليل عن وجه الوطن
    وتحدثنا عن الكوخ الصغير
    بين احراج الجبل ..

    وستأتين بطفلة
    ونسميها " طلل "
    وستأتيني بدوريّ وفلـّه
    وبديوان غزل !

    قلت لي - أذكر -
    من أي قرار
    صوتك مشحون حزناً وغضب
    قلت يا حبي ، من زحف التتار
    وانكسارات العرب !
    قلت لي : في أي أرض حجرية
    بذرتك الريح من عشرين عام
    قلت : في ظل دواليك السبيه
    وعلى أنقاض أبراج الحمام !
    قلت : في صوتك نار وثنية
    قلت : حتى تلد الريح الغمام
    جعلوا جرحي دواة ، ولذا
    فأنا أكتب شعري بشظية
    وأغني للسلام !

    وبكينا
    مثل طفلين غريبين ، بكينا
    الحمام الزاجل الناطر في الأقفاص ، يبكي ..
    والحمام الزاجل العائد في الأقفاص
    ... يبكي
    ارفعي عينيك !
    أحزان الهزيمة
    غيمه تنثرها هبة الريح
    ارفعي عينيك ، فالأم الرحيمة
    لم تزل تنجب ، والأفق فسيح
    ارفعي عينيك ،
    من عشرين عام
    وأنا أرسم عينيك ، على جدران سجني
    وإذا حال الظلام
    بين عيني وعينيك ،
    على جدران سجني
    يتراءى وجهك المعبود
    في وهمي ،
    فأبكي .. وأغني
    نحن يا غاليتي من واديين
    كل واد يتبناه شبح
    فتعالي . . لنحيل الشبحين
    غيمه يشربها قوس قزح !

    وسآتيك بطفلة
    ونسميها " طلل "
    وسآتيك بدوريّ وفلـّه
    وبديوان غزل !!





  2. #7
    الصورة الرمزية ♪♪زهرة اللوتس♪♪
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    جسمي برا~~ وئلبي♥♥ جوااا ♥♥
    المشاركات
    20,191
    معدل تقييم المستوى
    626






  3. #8
    الصورة الرمزية ♪♪زهرة اللوتس♪♪
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    جسمي برا~~ وئلبي♥♥ جوااا ♥♥
    المشاركات
    20,191
    معدل تقييم المستوى
    626
    أشدٌ من الماءً حزنا


    تغربت في دهشةً الموتً عن هذه اليابسهٍ
    أشدٌ من الماءً حزنا
    وأعتي من الريحً توقا إلي لحظة ناعسهٍ
    وحيدا. ومزدحما بالملايين،
    خلف شبابيكها الدامسهٍ..
    *
    تغرٌبت منك. لتمكث في الأرضً.
    أنت ستمكث
    (لم ينفع الناس.. لم تنفع الأرض)
    لكن ستمكث أنت،
    ولا شيء في الأرضً، لاشيء فيها سواك،
    وما ظلٌ من شظف الوقتً،
    بعد انحسارً مواسمها البائسهٍ..
    *
    ولدت ومهدك أرض الدياناتً،
    مهد الدياناتً أرضك،
    مهدك. لحٍدك.
    لكنٍ ستمكث في الأرضً. تلفحك الريح طلٍعا
    علي شجر اللهً. روحك يسكن طيرا
    يهاجر صيفا ليرجع قبل الشتاءً بموتي جديدي..
    وتعطيك قنبلة الغاز إيقاع رقصتك القادمهٍ
    لتنهض في اللحظةً الحاسمهٍ
    أشدٌ من الماء حزنا
    وأقوي من الخاتمهٍ..
    *
    لك المنشدون القدامي. لك البيد. لاسمًك
    سرٌ الفتوحاتً. لاسمك جمر الهواجسً تحت
    الرمادً.. وأنت افتتحٍت العصور الحديثة بالحلمً.
    كابدٍت علم النجومً وفنٍ الحدائقٍ
    وأتقنٍت فقه الحرائقٍ
    وداعبت موتك: حرٌى جهاز التنفٌس،
    للدورة الدموية ماتشتهي.
    وأيقنٍت أنك بدءى.. ولا ينتهي
    ولاينتهي.. ويضيق عليك الخنًاق ولاينتهي
    وتتٌسع الثغرات الجديدة في السقفً
    جدران بيتًك تحفظ عن ظهرً قلبً
    وجوه القذائفٍ
    وأنت ببابً المشيئةً واقفٍ
    وصوتك نازً. وصمتك نازفٍ
    تلمٌ الرصاص من الصٌور العائليٌهٍ
    وتتبع مسري الصواريخ في لحم أشيائك المنزليٌهٍ
    وتحصي ثقوب شظايا القنابًلً
    في جسدً الطفلةً النائمهٍ
    وتلثم شمع أصابعهما الناعمهٍ
    علي طرفً النعشً،
    كيف تصوغ جنون المراثي؟
    وكيف تلمٌ مواعيد قتلاك في طرق الوطنً الغائمهٍ؟
    وتحضن جثٌة طفلتك النائمهٍ؟
    *






  4. #9
    الصورة الرمزية ♪♪زهرة اللوتس♪♪
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    جسمي برا~~ وئلبي♥♥ جوااا ♥♥
    المشاركات
    20,191
    معدل تقييم المستوى
    626
    *
    أشدٌ من الماءً حزنا
    وأوضح من شمسً تموز. لكنٌ نضج السنابلً
    يختار ميعاده بعد عقم الفصولً.
    إذن فالتمسٍ في وكالةً غوثك شيئا من الخبزً.
    وانس الإدام قليلا.. تحرٌ التقاويم: يوما فيوما.
    وشهرا فشهرا. وعاما فعاما. تحرٌ المناخ المفاجيء،
    قبل انفجارً ندائك. أنت المنادي وأنت المنادي
    وأنت اشتعلت. انطفأت.. ابتدأت.
    انكفأت.. وأنت اكتشفت البلاد.. وأنت
    فقدت البلادا!
    أشدٌ من الماءً حزنا.
    *
    يؤجًٌلك الموت . تمسح جسمك بالزيت كاهنةى
    كرٌستٍها العصور لأجلك أنت. لأجلك تولد
    في البحر والبر عاصفةى لاتسميٌ
    وتزحف في جسد الأرضً حمي
    لينهض فيك كسيحى. ويبصر أعمي
    وحولك ما خلق الله من كائناتً غرائبٍ
    ومن يصنعون العجائبٍ
    لهم ٍ قصب السبقً دون سباقي. لهم ما تتيح المقاعد
    للمقعدين. لهم جنٌةى رحبةى في الزحامً الفقيرً وفي وردً
    مستنقعاتً الأزقٌةً. تحت صفيحً الأنيميا وبين
    خيامً التخلٌفً والجهلً. في ربقةً القمعً. هم نخبة
    الرقًٌ. أسياد زوجاتهم في المحافًلً. زوجات أسيادهم
    في القرار الصغير الصغيرٍ
    لهم ما يتيح الجلوس المدرٌب. ساقا علي الساقً.
    كفٌا علي الخدًٌ. تحت حزام المديرٍ
    وتحت حذاءً معالي الوزيرٍ
    لهم قوتهم دون كد. وميراثهم دون جد وجًد.
    لهم أن يكونوا العقارب في القيظً،
    أو أن يكونوا الأرانب في الزمهريرٍ.
    لهم زغب القاصراتً وريش النعامً الوثيرٍ
    وأوقاتهم من حديدي. وأعباؤهم من حريرٍ
    وأنت علي ملتقي الليلً بالفجرً. والبحرً بالبرًٌ.
    والجهر بالسرًٌ. تقتح باب السؤالً الكبيرٍ
    وتغلق باب الجوابً الأخيرٍ
    أشدٌ من الماءً حزنا
    أشدٌ من الماءً والرملً حزنا.
    *
    تصلٌي كثيرا
    تصلٌي طويلا
    تصلي
    وفي موعد النجمةً الضائعهٍ
    يضيع نداء المؤذٌنً في جلبةً السٍيرً،
    يعلق غيم الدخانً بجلبابهً. ويعود إلي البيتً،
    مختنقا. حانقا من زحامً الخلائقً. تحتجٌ
    زوجته الرابعهٍ
    'غسلت ثيابك فجرا. وها أنت ترجع
    متٌسخا بالسناجً.. ترفٌقٍ قليلا. ترفٌقٍ
    بخادمةً المنزلً الطائعهٍ'!
    تصلٌي
    ويسقط رأس الموظفً فوق ملفٌاتًهً ميٌتا.
    خانه قلبه. والمرتٌب خان العيال. وخان
    المدير الأمانهٍ
    وخانتٍ جيوب الرئيسً جيوب الخيانهٍ
    ودارتٍ. ودارتٍ.. ودارتٍ علي نفسها الأسطوانهٍ
    تنحٌ إذن. أو تفجٌرٍ كما ينبغي. لا صراط هناك
    ولا مستقيم هنا.. شاهدى أنت.. لكنٍ لمن سوف
    تشهد؟ أية محكمةي لم تطأها الرشاوي؟ وأيى
    القضاةً البريءٍ؟
    تنحٌ تفجٌرٍ. تنحٌ. تفجٌرٍ. تفجٌرٍ. لعلٌ انفجارا
    يضيءٍ
    وكلٌ انطفاءً مسيءى مسيءٍ
    وكلٌ سكوتي كلامى بذيء!
    *
    هنا أنت. حولك هذا الجدار الكثيفٍ
    وهذا الهمود الكفيف وهذا الخمود المخيفٍ
    وحول جنونك تقعي الملايين حول الملايينً.
    فوق الملايين. تحت الملايينً. تمضي إلي الذبحً. قطعان ماعًزٍ
    وتولد للذبحً قطعان ماعزٍ
    ويعلو بكاء الرجالً الرجالً،
    ويوغل صمت النساءً النساءً
    وفوق صراخً القبورً وتحت أنينً العجائزٍ
    شعوبى مسمىنة للولائمً في العيدً
    من عاش يخسر سرٌ الحياةً
    ومن مات بات علي الموتً حرا وحيا
    وما كان بالأمسً عارا محالا
    هو اليوم شأنى صغيرى وجائزٍ
    فحاذًرٍ. وحاذًرٍ
    زمانك وغدى وغادًرٍ
    تنحٌ. وغادًرٍ
    'إلي حيث ألقتٍ..'
    فلا الأهل أهلى. ولا الدار دارى. ولا أنت أنت..
    وما من أواصًرٍ
    تدور عليك الدوائًرٍ
    عليك تدور الدوائًرٍ
    وما من بشيري ولا من بشائًرٍ
    تنحٌ. وغادرٍ
    'إلي حيث ألقتٍ..'
    أشدٌ من الماءً حزنا.
    *






  5. #10
    الصورة الرمزية ♪♪زهرة اللوتس♪♪
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    جسمي برا~~ وئلبي♥♥ جوااا ♥♥
    المشاركات
    20,191
    معدل تقييم المستوى
    626
    *
    يطول ارتباك المؤرًٌخً في الدغٍلً. أقنعةى
    تستبيح أدقٌ التفاصيلً. فوضي تحيل
    طقوسا مرتٌبةى للصٌدفٍ
    وبضع ضباعي تحيط بمائدة الطيباتً
    مناديلها البيض تحضن أعناقها المشعراتً.
    ضباعى تمدٌ سكاكينها وتشرٌع شوكاتها للطعامً الشهيًٌ.
    وقد أتخمتٍها بقايا الجيفٍ
    ضباعى. ضيوف الشٌرفٍ
    ضباعى. لماذا أواني الخزفٍ؟
    وهذا التٌرفٍ؟
    لماذا؟
    *
    وتعقد محكمة العدلً ظلما. علي بابً محكمةً الأمن غدرا
    سواسيةى أنت والماثلون أمام القضاءً بتهمتك
    الأزليٌةً. أنت وجلادك الأزليٌ سواسيةى.
    عند محكمة العدلً والأمنً. يغفي القضاة علي ريشً
    رشواتهم. ومحامي الدفاعً شريك محامي النيابةً
    في صفقاتً السياحةً والنقلً. فانس الشهود.
    شهادتهم لاتجوز. هم الصمٌ والبكم والخرس. أقوالهم
    لا تقال. شهادتهم لاتجوزٍ
    فكيف تفوز؟ وذنبك باسمً العدالةً واضًح
    وجرم العدالةً دونك.. فاضًحٍ
    فكيف تفوز؟ وكيف تفوز
    ومن سيفكٌ الرموز؟
    *
    جباهى مبقٌعةى بالسجودً القديم لفرعون واللاتً
    لا للإله الذي أنت تعبد! لا تصغً للقولً: إنٌ البلاد العراقٍ
    وإن العراقٍ
    بلاد النفاقٍ
    مياه المحيط نفاقى ورمل الصحاري نفاقى
    وماء الخليج نفاقى. ونفط العروقً النفاقٍ
    وزرع البلادً وضرع البلادً
    لماذا؟ لماذا العراقٍ
    وانت ونخل العراقٍ
    أشدٌ من الماءً حزنا
    أشدٌ من الماءً والرملً حزنا
    أشدٌ من الماءً والرملً والنخلً حزنا.
    *
    من الماءً كانت هموم السحابً
    ومن سمكً القرشً كانت هموم 'قريش'
    وكنت من الماءً أنت
    ومن سمكً القرشً كنت
    تمهٌل قليلا. تمهٌل كثيرا. تمهٌلٍ
    همومك أوٌلها ما احتملت
    وآخرها ما جهلت
    تمهٌل.
    *
    ومن أرضً بابل تمضي إلي أرضً بابلٍ
    وحيدا تشٌيد أبراج حزنك في برجً بابلٍ
    وتخرج منك القبائلٍ
    وتعبر فيك القوافلٍ
    محمٌلة باليتامي.. ومثقلة بالأراملٍ
    وحيدا بعريك تحت السماءً البعيدهٍ
    وحيدا. كثير الأبوٌات،
    لكنٍ لأم وحيدهٍ
    لهاجر ضائعةي في الرمالً
    مشرٌدةي عن حقول السنابلٍ
    ونبض الجداولٍ
    أشدٌ من الماءً والرملً حزنا.
    *
    علي ظهرك الآن ترقد. بين الحياةً القليلةً
    والموتً يأسا.
    يطلٌ من السقفً 'فاوسٍت' القديم. ويسخر منك.
    'تبيع كما شئت. أولا تبيع كما شاء شيطانك الذهبيٌ.
    وفرصتك الذهبيٌة.. لا.. لن تكون الأخيرة.
    سوقى هي الأرض والناس لاتشتري أو تبيع
    سوي سقط أرواحها.. ولديها شياطينها المنتقاة
    علي كيفها!'.. ويقهقه 'فاوست' الخبيث.
    يقهقه مزدريا ما تحبٌ ومحتقرا ما تخافٍ
    ومستمتعا بانهيار الضعافٍ
    ومنتظرا خصب أيامه المقبلات علي عرباتً الجفافٍ
    وأنت علي ظهرك الآن.. ما بين بينٍ
    من الأين توغل في ألفً أينٍ
    *
    وها أنت خلف الزجاج المصفٌحً. مقهاك سيارة
    الليموزين الوحيدة. سافًرٍ إذن في عروقك.
    واتبعٍ دخان سجائرك الفاخرهٍ
    ولا تتبع الطرق الظاهرهٍ
    قناعى وراء قناعي
    تحاصر أوجه أحوالك الخاسرهٍ
    وأسراب نمل تحاصر
    أشجارك الخاسرهٍ
    وأحلامك الخاسرهٍ
    وليلى سميكى يحاصر أقمارك الخاسرهٍ
    وأيامك الخاسرهٍ
    وحزنى أشدٌ من الليل ليلا
    يحاصر قهوتك الفاترهٍ
    وأنت.. أشدٌ من النملً حزنا
    أشدٌ من الليلً حزنا
    أشدٌ من الماءً والحزنً حزنا..
    *
    لغيرك أن يتلهي بسخف التفاصيل.. حسبك أنت اكتمال
    الفجيعةً. جيمى من الجهل.. جيمى من الجبن. جيمى
    من الجوع. تختصر الأبجديٌهٍ
    وتهوي النيازك في ساحة البيتً. تحفر في مسكبً الوردً
    قبرا. وتهتزٌ جدران بيتك خوفا. وتحضن ما
    ظلٌ من صوري عائليهٍ
    وما ظلٌ من قسمات الهويهٍ
    لغيرك ما يتراءي علي شرفة الأكاديميا ومختبر البحثً
    والمقعد الجامعي الوثيرٍ
    وتبقي أخيرا. مع اللحظات الأخيرةً. من بعضً عمرً قصيرٍ
    أمام التفاصيل. خلف التفاصيل.. تبقي أخيرا وتبقي
    بعيدا،
    ويبقي..
    ملاكى مريضى يلوب علي سطح بيتك. منٌ وسلوي علي نار سيناء. هذا الشٌواء اللذيذ امتحانك. فامضغ
    إذا شئت زهدك. وانس القرابين. كلٌ عرائسك
    الفاتناتً طعامى لأسماك قرشً. فلا النيل يطلب
    لحم العذاري. ولا الخصب رهن ابتهالاتك الخاويهٍ
    هنا حجر الزاويهٍ
    وأنت تلوب ملاكا مريضا علي باب شعبك
    والريح باردةى قاسيهٍ
    ولا كلب ينبح
    لا باب يفتح
    لا إنس. لا جنٌ. لاقلب يمنح راحة رحمته الحانيهٍ
    وأنت غريبى هنا. ووحيدى هناك
    أشدٌ من الماءً حزنا.
    *
    تفقٌدٍ مع البرقً أطراف جسمك. وانهضٍ.. عسيرى نهوض
    البراكين بعد الخمود المملًٌ.. عسيرى نهوض الضحايا
    ولا تنتظرٍ جسدا في خداعً المرايا
    ووهم المرايا
    تفقدٌ شرايين قلبكٍ
    وأرجاء رعبكٍ
    وحطًٌم سراب المرايا
    وغادرٍ مع البرقً أطلال حبًٌكٍ
    حزينا. حزينا. أشدٌ من الحزنً حزنا.
    *
    لك الثائرون علي ساعةي لاتدور. لك الشهداء.
    احترًسٍ من هواة الكلامً المنمٌقً. حاذًرٍ
    مراثي الصياغات بالضوءً والصوتً واللونً.
    حاذًرٍ طقوس البلاغةً رقصا علي الدمٌ. أنت تغرٌبت
    عن جوقة السًٌيرك. لم يغوك السٌيٍر فوق الحبالً
    ولا قفزة البهلوانٍ
    وأنت تغرٌب فيك الزمانٍ
    وأنت تغرٌب عنك المكانٍ
    وآب الطٌغاةٍ
    وغاب الحواةٍ
    لتمكث وحدك في ساحة الأفعوانٍ
    مليكا بلا صولجانٍ
    وطفلا.. ولا والدانٍ
    وحيدا.. غريبا.. حزينا
    أشدٌ من الماءً حزنا.
    *
    لًمنٍ علب الأدويهٍ؟
    لمنٍ سترة الصوف والأغطيهٍ؟
    لمنٍ هاتف الأمبولانس؟ وعنوان عائلةً
    الصيدليٌ المناوب؟ أنت تناور نأي
    المدي ودنوٌ الأجلٍ!
    لماذا؟ وكيف؟ وأين؟ وهلٍ!
    دع الأحجيهٍ
    وأسئلة القلق المزريهٍ
    فما أبدى في أزلٍ
    وألف نبيٌ وصلٍ
    وقبلك ألف نبيًٌ رحلٍ
    أشدٌ من الماءً حزنا
    أشدٌ من الحزنً حزنا
    أشدٌ من الموتً حزنا.






صفحة 2 من 7 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة

المفضلات

المفضلات

دسـتـور الـمـشــاركـة

  • ما بتئدر تكتب مواضيع جديدة
  • ما بتئدر ترد على المواضيع
  • ما بتئدر ترفق ملفات
  • ما بتئدر تعدل مشاركاتك
  •