اختبارات شخصية- الاقامة السياحية في تركيا - اسعار الشقق فى تركيا اسطنبول - شركة عزل اسطح بمكة- افضل شركة عزل اسطح بالطائف - صيانة وستنجهاوس - نقل عفش جدة - شركة كشف تسربات المياه بجدة
صفحة 2 من 18 الأولىالأولى 123412 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 6 إلى 10 من 89

الموضوع: شواطئ شـــهرزاذ الخليج ~هنـــــــا

  1. #6
    الصورة الرمزية ♪♪زهرة اللوتس♪♪
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    جسمي برا~~ وئلبي♥♥ جوااا ♥♥
    المشاركات
    20,191
    معدل تقييم المستوى
    626


    على غفلة منــــا !
    رحلت أشياء ..
    وجاءت أشياء ..
    وتغيرت أشياء ..
    واختفت أشياء ..
    وارتفعت أشياء ..


    وسقطت أشياء ..
    وبنيت أشياء …
    وانهارت أشياء …
    وضاعت أشياء …
    وسُرقت أشياء …
    وتطهّرت أشياء ..
    ودُنست أشياء
    على غفلة منــــــــــا !!!






  2. #7
    الصورة الرمزية ♪♪زهرة اللوتس♪♪
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    جسمي برا~~ وئلبي♥♥ جوااا ♥♥
    المشاركات
    20,191
    معدل تقييم المستوى
    626


    عندما تغيب..تلحق بك كل حروف اللغة..وتتبعك كل الكلمات..فلا شيء بعدك يُكتب

    غياب 1
    ــــــــــــــ
    عندما تغيب الشمس..يأتي القمر, وعندما يغيب المساء...يأتي النور, وعندما يغيب اليأس..يأتي الأمل
    وعندما يغيب الفرح.يأتي الحزن, وعندما يغيب الناس..يأتي آخرون
    وحدك عندما تغيب...تترك كل الاشياء خلفك في حالة غياب

    غياب 2
    ــــــــــــ

    عندما تغيب..أستجمع انفاسي..ألملم بعثرة نفسي..أملأ قلمي بالحزن..أبحث عن أوراقي
    أحاول ان اصف لون وطعم ورائحة غيابك...لكن..لا شيء عندما تغيب يُكتب

    حنين 1
    ــــــــــــــ

    مازلت أفهم عن مفهوم حقيقي لمعني الحنين..تٌرى ما هو الحنين؟
    هل هو إحساس مؤلم ناتج عن نهاية مؤلمة لحكاية فاشلة؟
    أم انه احساس مزمن يستعمرنا في كل الاوقات فلا يعترف بالوقت ولا بالزمان؟
    ام هو احساس غامض لا نعرف لمن والى أين ..والى ماذا؟
    ام انه عاطفة خامدة تشتعل في داخلنا في لحظات الحزن والاشتعال بالذكرى؟
    ام انه احساس قوي..أقوى من حاضرنا وأقوى من يومنا فيسرقنا من أنفسنا ويطير بنا الى الماضي
    الذي كنا به ذات يوم من اصحاب الفرح والسعادة؟

    حنين 2
    ـــــــــــــ
    أتعرف؟ مازلت أحن إليك ..مازلت افتش بين بقاياك عن شي منك
    مازلت اسافر الى عهدك ووعدك الجميل ومازال الحنين يقف عائقا بيني وبين النسيان
    لكن..يبقى اجمل ما في الحنين انه لا يطير بي..الا اليك

    حنين 3
    ـــــــــــــ

    تُرى؟؟أيهما اشد ايلاما..لحظة الفراق ذاتها ام لحظة الحنين بعد الفراق؟

    غياب 1
    ـــــــــــــ

    كي أعتذر منك..لأني منحتك أكبر من حجمك..واستضفتك في قلبي
    وتجولت معك في خيالي..وراقصتك تحت المطر..ومنحتك دور البطولة..في حكاية مصيرية

    بكاء 1
    ـــــــــــــ

    أشياء كثيرة تعلمنا البكاء
    الشوق يعلمنا البكاء..الانتظار يعلمنا البكاء..الانتظار يعلمنا البكاء ..الافتقاد يعلمنا البكاء
    الرحيل يعلمنا البكاء..الحنين يعلمنا البكاء..الوحدة تعلمنا البكاء..الغربة تعلمنا البكاء
    لكن..الدرس الاكبر الذي نتعلم منة: البكاء..هو الموت

    بكاء 2
    ـــــــــــــ

    وأشياء اخرى علمناها نحن البكاء
    قلوبنا الولهى بهم..أعيننا العطشى لوجودهم..ذاكرتنا المتضخمة بهم..ذكرياتنا المليئة بتفاصيلهم
    وسائدناالمبللة بدموع الشوق اليهم..دروبنا التي شهدت لهفة أقدامنا تجاههم
    وطرقنا التي شهدت لحظة ضياعنا في البحث عنهم
    رسائلنا التي احتضنت صدق مشاعرنا نحوهم

    ذاكرة 1
    ـــــــــــــ

    من منكم مازال يحتفظ بذاكرة نقية ؟ من منكم مازالت ذاكرته بلون الطيف الجميل؟
    من منكم مازالت لديه قدرة الاحتفاظ بصورهم الجميلة بعد الرحيل برغم حرائق الفراق
    وتشوهات الفراق وخرائب الفراق؟؟
    من منكم مازال يغمض عينية كي يزور بذاكرته مدنا دافئة ويوقظ أحاسيس جميلة؟
    تٌرى...من منكم مازالت تفاصيله الماضية بكل طقوسها على قيد الحياة؟
    ـــــــــــــ
    سيدي
    باءت كل طرق نسيانك بالفشل
    فما الخلطة السرية التي اذا ما تناولها قلبي فقد ذاكرته الحزينة بك..وعاش سعيدا؟
    فأحيانا أنساك كي أتذكرك..وأحيانا..أتذكرك كي أنساك
    فأفشل في الاولى..وأفشل في الثانية






  3. #8
    الصورة الرمزية ملاك الشام
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    في أرض دمشق بعثت فيّ الروح .. وعلى أرض دمشق بدأت حياتي
    المشاركات
    3,070
    معدل تقييم المستوى
    36
    كتير بحب كتاباتها
    يسلموو زهرة

  4. #9
    الصورة الرمزية ♪♪زهرة اللوتس♪♪
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    جسمي برا~~ وئلبي♥♥ جوااا ♥♥
    المشاركات
    20,191
    معدل تقييم المستوى
    626



    بعض الهواتف ...... مقابر جماعية!



    عادة مؤلمة تلازم الكثير منا
    وهي عادة الاحتفاظ بالهواتف القديمة !
    تمسكا بمحتوى ( ميموراتها )
    وبتفاصيل قمنا بتخزينها بها ذات مرحلة واحساس ما !

    حتى تحولت الهواتف إلى عُلب تخزين

    نتناولها عند الحنين بنهم

    ولاتسد جوع سنواتنا مهما تناولنا !



    فلماذا نحول هواتفنا القديمة إلى مقابر جماعية
    ندفن بها مرحلة أو مجموعة مراحل من العمر

    بتفاصيلها وشخوصها وحكاياتها وأبطالها !
    ونهجرها في محاولة للنسيان

    وللبدء في خطوة جديدة

    نحو جديد ما !

    لكننا قد لانصل لهذا الجديد مهما خطونا

    باتجاهه من خطوات !

    فبعض القديم يبقى تحت اقدامنا

    كحجر عثرة !

    يُكرر سقوطنا

    ويعرقل الى الامام خطواتنا !


    فلماذا نصر على الاحتفاظ ببقايا الأشياء !
    فيصيبنا اصرارنا على الوفاء لتفاصيل مؤلمة
    بالعجز والتردد في التخلص منها

    ربما احتراما لعمر ما !

    أو تمسكا في لحظات دافئة

    نعلم يقينا ان الحياة قد لاتكررها لقلوبنا مرة أخرى !
    فنحتفظ بها كإرث ثمين
    نخفيها في هاتف قديم !
    نجمدها بحروفها وتواريخها ودقائقها
    ونتصفح الهاتف بابتسامة ميت إذا ماألقته الصدفة يوما أمام أعيننا !
    ونقلب محتواه بحسرة عمر !
    كامرأة مسنة تقلب محتوى صندوقها القديم
    تبحث عن ثمين ماضيها!
    في كل قطعة ذكرى
    وفي كل ذكرى عمر
    فتشم العمر في الذكرى
    وتشم الذكرى في العمر !




    علما بان قديمنا لايحتفظ بعطره
    ومع هذا نحن نشم به رائحة ما !

    رائحة زمن / رائحة حدث / رائحة حزن / رائحة فرح!

    رائحة موعد / رائحة لقاء / رائحة وداع !
    مجموعة روائح تعيدنا إلى الزمان ذاته والمكان ذاته !
    إلى حيث بدأت حكاية
    وحيث انتهت حكاية!




    وتبقى هذه العادة ملاصقة لنا !
    فااذا ماقررنا يوما البدء من جديد

    فاننا نتوقف طويلا قبل اتخاذ قرار التخلص منها

    فالقاء مرحلة من العمر في محرقة الايام
    يحتاج الى الكثير من القوة / والكثير من القسوة / والكثير من الارادة !

    لهذا الكثير منا يتحايل على قراراته
    ويبرر احتفاظه بها تحت مسميات مختلفة !
    ويستبدل قرار التخلص منها / بقرار اخفائها !

    فيخفيها عن الأعين كدليل ثابت لماضي غير مرغوب به

    من قِبل الآخرين !


    فاختصروا معاشرة الحزن !
    [ تخلصوا من وفاء الأموات للأحياء]
    واطلقوا سراح ذكرياتكم كعصفور مكسور الجناح !
    أتركوها ترحل بمرها وسُكرها!
    ولاتخزنوها في آلات الكترونية!

    تتحول مع الوقت إلى ... مقابر جماعية !



    فما أغبى الجريمة!
    حين نخزن تفاصيل اللحظات في آلة جامدة !
    لنكتشف بعد سنوات من المعاناة
    إن كل ماتبقى لنا من أجمل سنوات العمر
    هواتف قديمة !
    تتوسد أغبرة الأرفف والخزائن
    تحمل في ذاكرتها!
    مسجات
    وأرقام
    وصور
    لبشر مروا بنا يوما
    ورحلوا كما ترحل الأعمار!
    فلا هم داموا ولا دامت الأعمار !


    :::::::::::::::::::::::::





  5. #10
    الصورة الرمزية ♪♪زهرة اللوتس♪♪
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    جسمي برا~~ وئلبي♥♥ جوااا ♥♥
    المشاركات
    20,191
    معدل تقييم المستوى
    626




    منذ إن أهديتني دمية وقلت لي انها (ابنتنا) .. وأنا أتساءل بدهشة !
    لماذا تشبه ابنتنا (دميتها ) كثيرا !!]


    معظم عاشقات الأرض

    يحتفظن في مرحلة ما ..بــ (دمية) !

    يخترن لها اسما

    يمنحنها الوسادة الأخرى !

    ويمارسن عليها أمومة منتظرة!

    وقد تذبل ( الدمية ) على الوسادة !

    والأمومة المنتظرة ... لاتصل !



    فوعود الحب لاتمنح الدفء طويلا !

    ونحن لانشعر بفراغ و(برد ) وسائدنا الأخرى

    التي يتوسدها رأس (دمية )

    إلا بعد ان يغادرنا دفء الحب !

    فنتحسس وسائدنا بحثا عن بقايا عمر!

    فتصبح الرؤية عندها أوضح!

    فضباب الحب لايرافقنا كل العمر !



    هكذا أخبروني ..وهكذا ظننتُ!

    لكن الضباب لم يغادر نوافذ قلبي أبدا !

    ولم ألمح صورتك بوضوح يوما !

    لهذا بقيت الصورة جميلة !

    وبقيت أنت في ناظري شابا برغم مرور السنوات !

    فكنتُ أنا أكبر في المرآيا ..وأنت لاتكبر !


    وكان وجهك يراودني كثيرا كما يراودني الآن بإلحاح !
    فكنت أتتفاءل بذلك كثيرا !

    لاني آمنت بقول جدتي

    ان الوجوه التي تراودنا ا
    يأتي لنا الهدهد منها بنبأ عظيم !
    كنبأ بلقيس الذي سبق لسليمان بلقيس!
    أو كريح يوسف التي سبقت ليعقوب يوسف!

    لكني لم أرى الهدهد يوما على نوافذي !

    ولم ألمح على ( شباكي ) بعدك سوى

    البرد / والوحدة / والشتاء !

    الشتاء الذي كان يزداد وهنا

    عام بعد عام !



    وهاأنذا بعد عشرون عاما من العمر !

    تراودني رغبة البوح لك بالكثير !

    فمن أي الصفحات أبدأ بوحي ؟

    وأي الأوراق تحتمل سرد تفاصيل عشرون عاما ؟
    فهل آخبرك عن [دميتي القطنية]
    التي أهديتني إياها ذات بداية حالمة!
    وأخبرتني أنها [ ابنتنا ]!



    كبرت دميتي ياسيدي !
    أصبح عمرها الآن عشرون عاما وأكثر ؟
    أيرعبك الرقم ؟أنا ماعاد يرعبني !
    فـ (دميتي ) كبرت على غفلة مني !
    ككل المتغيرات والأشياء التي حدثت لي بعدك
    كانت على غفلة مني !

    فلم يتدرج بي شيئا !

    لا الحنين تدرج / ولا الفقد / والنسيان !


    عشرون عاما ياسيدي!
    ومازالت [دميتي ] مهذبة !
    هادئة كما تركتها تماما !
    فهي لاتغادر مكانها مهما تآخرت عليها !
    ولا تسكب اللبن الساخن فوق السجاد الثمين!
    ولاتخلف قطع اللعب خلفها!
    ولاتعترض على دخول دورة المياه!
    ولاتبكي لدخول صابون الاستحمام في عينيها !


    عشرون عاما ياسيدي
    ومازالت ابنتنا [ قطنية ]!
    لم تنبت أسنانها الأمامية ولاالخلفية ولااللبنية!
    ولم تفاجئني بالنطق يوما!
    ولم تزدد كأبناء رفيقاتي طولا!
    ولا كفتيات جيراني عرضا !

    لكن ملامحها تغيرت كثيرا
    بهت لون شعرها !
    وتغير قطن وجهها !
    واهترأت حشوة جسدها !
    فالسنوات تنال حتى من الجماد!


    عشرون عاما ياسيدي!
    وأنا أسهر الليل على تربية [دمية] منك!

    فهل يحق لي بعد عشرون عاما
    إن أطالبك بأوراق رسمية ... لدميتي


    :::::::::::::::::::::::::::::





صفحة 2 من 18 الأولىالأولى 123412 ... الأخيرةالأخيرة

المفضلات

المفضلات

دسـتـور الـمـشــاركـة

  • ما بتئدر تكتب مواضيع جديدة
  • ما بتئدر ترد على المواضيع
  • ما بتئدر ترفق ملفات
  • ما بتئدر تعدل مشاركاتك
  •