اختبارات شخصية- الاقامة السياحية في تركيا - اسعار الشقق فى تركيا اسطنبول - شركة عزل اسطح بمكة- افضل شركة عزل اسطح بالطائف - صيانة وستنجهاوس - نقل عفش جدة - شركة كشف تسربات المياه بجدة
صفحة 3 من 9 الأولىالأولى 12345 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 15 من 41

الموضوع: غادة السمان ثورة في عالم الأدب النسائي

  1. #11
    الصورة الرمزية ♪♪زهرة اللوتس♪♪
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    جسمي برا~~ وئلبي♥♥ جوااا ♥♥
    المشاركات
    20,191
    معدل تقييم المستوى
    626
    أعلنت عليك الحب




    هذه الحروف بحلوها ومرها ..
    نمت في رحم حبك ...
    وترعرعت في بلاط جدك...
    وكبرت تحت شمس لقائك ...
    وانتظمت في سطور لأجل عينيك...
    لك وحدك اهديها ...
    واستميحك عذراً في اطلاع الآخرين عليها ..

    غادة السمان
    .............
    .............

    آه صوتك صوتك !
    يأتيني مشحوناً بحنانك
    وتتفجر الحياة حتى
    في سماعة الهاتف القارسة.

    آه صوتك صوتك !
    _ ويتوقف المساء حابساً أنفاسه _
    كيف تستطيع أسلاك الهاتف الرقيقة
    أن تحمل كل قوافل الحب ومواكبه وأعياده
    الساعية بيني وبينك
    مع كل همسة شوق ؟!
    كيف تحمل أسلاك الهاتف الدقيقة
    هذا الزلزال كله
    وطوفان الفرح وارتعاشات اللهفةآه صوتك صوتك !
    صوتك القادم من عصور الحب المنقرضة
    صوتك نسمة النقاء والمحبة
    في مدينة الثرثرة وأبواق السيارات الضحكة
    والنكات الثقيلة كالأسنان الاصطناعية
    مدينة بطاقات الدعوات إلى الحفلات
    وورقات النعوة وشركات التأمين
    مدينة المقاهي والتسكع والكلاب المرفهة وزيت الشعر
    والتثاؤب والشتائم وحبوب منع الحمل
    والسمك المتعفن على الشاطئ ...
    آه صوتك صوتك !
    صوتك الليلي الهامس طوق نجاة
    في مستنقع الانهيار.

    آه صوتك صوتك !
    مسكون باللهفة كعناق
    يعلقني بين الالتهاب والجنون على أسوار قلعة الليل...
    وأعاني سكرات الحياة
    وأنا افتقدك
    وأعاني سكرات الحياة
    وأنا أحبك أكثر.
    ..........
    آه صوتك صوتك !
    ترميه من سماعة الهاتف
    على طرف ليلي الشتائي
    مثل خيط من اللآليء
    يقود إلى غابة ...
    وأركض في الغابة
    اعرف انك مختبئ خلف الأشجار
    واسمع ضحكتك المتخابثة
    وحين ألمس طرف وجهك
    توقظني السماعة القارسة.

    آه صوتك صوتك !
    وأدخل من جديد مدار حبك
    كيف تستطيع همساتك وحدها
    ان تزرع تحت جلدي
    ما لم تزرعه صرخات الرجال
    الراكضين خلفي بمحاريثهم ؟!

    .................


    آه صوتك صوتك !
    وهذا الليل الشتائي
    يصير شفافاً ورقيقاً
    وفي الخارج خلف النافذة
    لابد ان ضباباً مضيئاً
    يتصاعد من زوايا العتمة
    كما في قلبي

    آه صوتك صوتك !
    وكل ذلك الثراء والزخم الشاب
    تطمرني به
    وأشتهي أن أقطف لك
    كلمات وكلمات من أشجار البلاغة
    ولكن ...
    كل الكلمات رثة
    وحبك جديد جديد ...
    الكلمات كأزياء نصف مهترئة
    تخرج من صناديق اللغة المليئة بالعتق
    وحبك نضر وشرس وشمسي
    وعبثاً أدخل في عنقه
    لجام الألفاظ المحددة !
    ...........

    آه صوتك صوتك !
    يولد منك الفرد والضوء
    والفراشات الملونة والطيور
    داخل أمواج المساء الهارب
    لقد احكمت على نفسي
    إغلاق قوقعتي
    فكيف تسلل صوتك الي
    ودخل منقارك الذهبي
    حتى نخاع عظامي ؟!

    آه صوتك صوتك !
    واتوق إلى احتضانك
    لكنني مقيدة إلى كرسي الزمان والمكطان
    بأسلاك هاتف
    ومطعونة بسماعته !


    آه صوتك صوتك !
    وانصت إلى قلبي ...
    يا للمعجزة : انه يدق !








  2. #12
    الصورة الرمزية ♪♪زهرة اللوتس♪♪
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    جسمي برا~~ وئلبي♥♥ جوااا ♥♥
    المشاركات
    20,191
    معدل تقييم المستوى
    626

    ٍٍ~~~~~

    اعتقال لحظة ذل : أحبك .
    أحبك, أحبك, أحبك
    أعرفك جيداً على حقيقتك
    وأحبك


    لا واحه لي غير قحطك
    لا امان لي غير غدرك
    لا مرفأ لي غير رحيلك
    لا فرح لي غير خيانتك
    لا سلام لجرحي غير خنجرك

    أحبك , كما انت
    افتقدك , كما انت
    أقبلك كما انت …

    فلينفجر القلب بلحظة اعتراف : تعال
    ما زلت أحبك
    أكره كل ما فيك
    وأحبك !…

    ويوم افترقنا
    وقفت امام المراه
    فلم تظهر فيها صورتي ,
    وكان لا أثر لي …
    وقفت فوق الميزان في الصيدليه
    فلم يتحرك المؤشر
    وظل يشير الى الصفر …
    وقفت امام قاطعة التذاكر
    وطلبت مقعداً في السينما
    فلم ترني , وباعت الواقف خلفي …

    لقد اطبقت علي زهرة حبك المفترسه
    وغرست اشواكها في روحي
    وامتصتني بكليتي …

    فلينفجر القلب بلحظة ذل : تعال
    اني أكره كل ما فيك ..
    وأحبك , أحبك , أحبك .

    ألتاريخ : الان والبارحه وغداً
    أشهد على موتي)من الكتاب اشهد عكس الريح) تستطيع أن ترمي بي
    من طائرة حبك وهي تحلق فوق الجبال الوعره …
    أعرف انني لم أخرج من رمالي
    حيث دفنت مئات السنين لاتوسل ,
    وأعرف أن أجنحة الطيور كلها
    لم تنبت الا في ألفضاء :
    انها شهية البقاء

    حين رميت بي لم أتحطم
    بل تعلمت ألطيران ..
    وحين ربطت الاثقال الى جسدي الهش ,
    وقررت وئدي في البحر هذه المره ,
    تعلمت السباحه , ورقصة أسماك القاع …
    وحين أطلقت ألنار على رئتي ,
    اكتشفت ألتنفس …
    ويوم شددت وثاقي,
    تعلمت المشي وحيده في الانهيارات
    وحين غدرت بي في عقر حبي , صبرت !..
    ولحظة أطفأت الانوار ,
    وختمتني بالليل : أبصرت .. وكتبت ..
    أنا من فصيله جديده من النساء ,
    فهل تحب ان نتعارف ونبدأ من جديد ؟

    __________________

    حب من الوريد الى الوريد أميرة في قصرك الثلجي
    أين أنت أيها الأحمق الغالي….؟
    ضيعتني لأنك أردت امتلاكي !…

    ضيعت قدرتنا المتناغمة على الطيران معا
    وعلى الإقلاع في الفوطة الصفراء…

    أين أنت؟
    ولماذا جعلت من نفسك خصماً لحريتي،
    واضطررتني لاجتزازك من تربة عمري؟


    ذات يوم ،
    جعلتك عطائي المقطر الحميم.
    كنت تفجري الأصيل في غاب الحب
    دونما سقوط في وحل التفاصيل التقليدية التافهة…..

    ذات يوم ،
    كنت مخلوقا كونياً متفتحاً
    كلوحة من الضوء الحي…
    يهديك كل ما منحته الطبيعة من توق وجنون،
    دونما مناقصات رسمية ،
    أو مزادات علنية
    وخارج الإطارات كلها…..

    لماذا أيها الأحمق الغالي
    كسرت اللوحة ،
    واستحضرت خبراء الإطارات؟

    أنصتُ إلى اللحن نفسه
    وأتذكرك……..
    يوم كان رأسي
    طافيا فوق صدرك
    وكانت اللحظة ،لحظة خلود صغيرة
    وفي لحظات الخلود الصغيرة تلك
    لا تعي معنى عبارة ذكرى,
    كما لا يعي الطفل لحظة ولادته،
    موته المحتوم ذات يوم

    حاولت إن تجعل مني
    أميرة في قصرك الثلجي
    لكني فضلت أن أبقى
    صعلوكة في براري حريتي

    أه أتذكرك ،
    أتذكرك بحنين متقشف……..
    لقد تدحرجت الأيام كا الكرة في ملعب الرياح
    منذ تلك اللحظة السعيدة الحزينة
    لحظة وداعك
    وواعدتك كاذبة على اللقاء وكنت اعرف أنني أهجرك
    لقد تدفق الزمن كا النهر
    وضيعت طريق العودة إليك
    ولكنني ، ما زلت احبك بصدق،
    وما زلت أرفضك بصدق…….
    لاعترف!
    أحببتك أكثر من أي مخلوق آخر ……
    و أحسست با الغربة معك ،
    أكثر مما أسستها مع أي مخلوق آخر!..
    معك لم أحس با ألامان، ولا الألفة
    معك كان ذلك الجنون النابض الأرعن
    النوم المتوقد… استسلام اللذة الذليل ….
    آه أين أنت ؟
    وما جدوى أن اعرف
    إن كنت سأهرب إلى الجهة الأخرى
    من الكرة الأرضية

    وهل أنت سعيد ؟
    أنا لا
    سعيدة با انتقامي منك فقط

    وهل أنت عاشق
    أنا لا
    منذ هجرتك،
    عرفت لحظات من التحدي الحار
    على تخوم الشهوة

    وهل أنت غريب ؟
    أنا نعم
    اكرر:غريبة كنت معك ،
    وغريبة بدونك
    وغريبة بك إلى الآبد.

    __________________





  3. #13
    الصورة الرمزية ♪♪زهرة اللوتس♪♪
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    جسمي برا~~ وئلبي♥♥ جوااا ♥♥
    المشاركات
    20,191
    معدل تقييم المستوى
    626

    ~~~

    الحزن من الوريد إلى الوريد مساء الحزن
    يا طفلة النهر، و الريح و الحقول النضرة……..
    هل توهمت حقا،
    حين غادرت قريتك
    انك تستطيعين بناء مزار في المستنقع؟


    مساء الحزن
    يا طفلة الصدق……
    ماذا تفعلين في هذا القفر المعدني
    بعد أن استهلكت العتمة العفنة شموعك؟

    مساء الحزن
    يا طفلة التحدي…….
    ماذا جئت تنشدين لبركة الضفادع؟
    ماذا كنت تبلغين قطيع الخراف


    في البداية جئت اغني .
    فقالو إنني أحيك مؤامرة ،
    لأنني الصق جراحي بكل جرح ألقاه……
    قالوا: لماذا؟
    قلت: لا اعرف!…..
    قالوا:مقاس جرح كل شخص.
    كمقاس حذائه!..

    في البداية جئت اغني
    و الآن تبدل الأمر
    و البعض يحاول إرغامي
    على تلاوة موعظة ما
    ولن أفعل…لن..لن

    (الحقيقة صرخة بملايين الإيقاعات
    و الموعظة ندب آحادي رتيب…)…

    مساء الحزن
    أيتها القتيلة….
    يا وردة القبيلة…….

    __________________






  4. #14
    الصورة الرمزية ♪♪زهرة اللوتس♪♪
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    جسمي برا~~ وئلبي♥♥ جوااا ♥♥
    المشاركات
    20,191
    معدل تقييم المستوى
    626
    (( اعتقال تناقض)) آه كم أكره أن أحبك
    و أن يسكنني كل لحظة ذلك الوجع الغامض بك
    و التوق اللامحدود لسماع صوتك…
    ***
    آه كم أكره أن أحبك
    و ان يغمى على ايامي
    و تستحيل صفراء و باهتة
    كصفحات كتاب عتيق منسي في الغبار
    ***
    آه كم أكره أن احبك
    لأعود تلك المهرة البيضاء
    الراكضة في براري الفضول
    الرافضة لأي لجام أو كابح…
    آه كم أكره أن لا احبك
    و اعود تلك الذئبة
    التي تاكل بقية الذئاب
    او ياكلونها …
    بدلا من تلك الحمامة البيضاء
    حارة و نابضة كقلب حي عار
    ***
    آه كم اكره ان احبك
    و تخترقني كحربة
    و تتجول داخلي بحرية
    كشبح أثير في بيت مسكون
    ***
    آه كم أكره ان لا احبك…
    و كيف لا احبك
    و فيك شيء من الصخور و الغابات
    و الرياح و ازهار الصبار و العواصف
    و الورود الوحشية و الينابيع
    و المعادن المائية و العناصر و الحلم
    و كل ما هو مهيب …
    و ازلي في عمرنا الهش؟…







  5. #15
    الصورة الرمزية abdullah
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الدولة
    سوريا _حلب
    المشاركات
    2,295
    معدل تقييم المستوى
    38
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ♪♪زهرة اللوتس♪♪ مشاهدة المشاركة
    أعلنت عليك الحب




    هذه الحروف بحلوها ومرها ..
    نمت في رحم حبك ...
    وترعرعت في بلاط جدك...
    وكبرت تحت شمس لقائك ...
    وانتظمت في سطور لأجل عينيك...
    لك وحدك اهديها ...
    واستميحك عذراً في اطلاع الآخرين عليها ..

    غادة السمان
    .............
    .............

    آه صوتك صوتك !
    يأتيني مشحوناً بحنانك
    وتتفجر الحياة حتى
    في سماعة الهاتف القارسة.

    آه صوتك صوتك !
    _ ويتوقف المساء حابساً أنفاسه _
    كيف تستطيع أسلاك الهاتف الرقيقة
    أن تحمل كل قوافل الحب ومواكبه وأعياده
    الساعية بيني وبينك
    مع كل همسة شوق ؟!
    كيف تحمل أسلاك الهاتف الدقيقة
    هذا الزلزال كله
    وطوفان الفرح وارتعاشات اللهفةآه صوتك صوتك !
    صوتك القادم من عصور الحب المنقرضة
    صوتك نسمة النقاء والمحبة
    في مدينة الثرثرة وأبواق السيارات الضحكة
    والنكات الثقيلة كالأسنان الاصطناعية
    مدينة بطاقات الدعوات إلى الحفلات
    وورقات النعوة وشركات التأمين
    مدينة المقاهي والتسكع والكلاب المرفهة وزيت الشعر
    والتثاؤب والشتائم وحبوب منع الحمل
    والسمك المتعفن على الشاطئ ...
    آه صوتك صوتك !
    صوتك الليلي الهامس طوق نجاة
    في مستنقع الانهيار.

    آه صوتك صوتك !
    مسكون باللهفة كعناق
    يعلقني بين الالتهاب والجنون على أسوار قلعة الليل...
    وأعاني سكرات الحياة
    وأنا افتقدك
    وأعاني سكرات الحياة
    وأنا أحبك أكثر.
    ..........
    آه صوتك صوتك !
    ترميه من سماعة الهاتف
    على طرف ليلي الشتائي
    مثل خيط من اللآليء
    يقود إلى غابة ...
    وأركض في الغابة
    اعرف انك مختبئ خلف الأشجار
    واسمع ضحكتك المتخابثة
    وحين ألمس طرف وجهك
    توقظني السماعة القارسة.

    آه صوتك صوتك !
    وأدخل من جديد مدار حبك
    كيف تستطيع همساتك وحدها
    ان تزرع تحت جلدي
    ما لم تزرعه صرخات الرجال
    الراكضين خلفي بمحاريثهم ؟!

    .................


    آه صوتك صوتك !
    وهذا الليل الشتائي
    يصير شفافاً ورقيقاً
    وفي الخارج خلف النافذة
    لابد ان ضباباً مضيئاً
    يتصاعد من زوايا العتمة
    كما في قلبي

    آه صوتك صوتك !
    وكل ذلك الثراء والزخم الشاب
    تطمرني به
    وأشتهي أن أقطف لك
    كلمات وكلمات من أشجار البلاغة
    ولكن ...
    كل الكلمات رثة
    وحبك جديد جديد ...
    الكلمات كأزياء نصف مهترئة
    تخرج من صناديق اللغة المليئة بالعتق
    وحبك نضر وشرس وشمسي
    وعبثاً أدخل في عنقه
    لجام الألفاظ المحددة !
    ...........

    آه صوتك صوتك !
    يولد منك الفرد والضوء
    والفراشات الملونة والطيور
    داخل أمواج المساء الهارب
    لقد احكمت على نفسي
    إغلاق قوقعتي
    فكيف تسلل صوتك الي
    ودخل منقارك الذهبي
    حتى نخاع عظامي ؟!

    آه صوتك صوتك !
    واتوق إلى احتضانك
    لكنني مقيدة إلى كرسي الزمان والمكطان
    بأسلاك هاتف
    ومطعونة بسماعته !


    آه صوتك صوتك !
    وانصت إلى قلبي ...
    يا للمعجزة : انه يدق !



    كتييير حلوة

صفحة 3 من 9 الأولىالأولى 12345 ... الأخيرةالأخيرة

المفضلات

المفضلات

دسـتـور الـمـشــاركـة

  • ما بتئدر تكتب مواضيع جديدة
  • ما بتئدر ترد على المواضيع
  • ما بتئدر ترفق ملفات
  • ما بتئدر تعدل مشاركاتك
  •