الأنظمة الغذائية وممارسة الرياضة غير كافيين للحصول على قوام مثالي خاصة في حالة الدهون الموضعية التي يصعب التخلص منها بتلك الوسائل, وتعتبر منطقة البطن من أكثر مناطق الجسم التي تحتوي على دهون صعبة يتم اكتسابها بسهولة لكن التخلص منها أمرا صعبا.

ونتيجة لاهتمام العديد من الرجال بالحصول على بطن مشدود وعضلات بارزة وكذلك اهتمام السيدات بالحصول على قوام مثالي ظهرت عمليات نحت البطن, التي تساعد على إعادة تناسق الجسم في وقت قصير بدون الحاجة إلي معاناة التمارين الرياضية عن طريق إزالة الدهون المتراكمة بين عضلات البطن. وفي هذا المقال سنتعرف على كل ما يخص عمليات نحت البطن.

تتعدد التقنيات المستخدمة في عمليات نحت البطن إلى :
-نحت البطن بالفيزر

-نحت البطن باستخدام الليزر البارد

-نحت البطن باستخدام تقنية التبريد

-نحت البطن باستخدام الميزوثيرابي

-نحت البطن باستخدام الموجات الصوتية

أولا : نحت البطن بالفيزر :
يقوم الطبيب بعمل شقوق جراحية صغيرة ليُدخل من خلالها جهاز يصدر أشعة الليزر رباعي الأبعاد, ويقوم الليزر بتحويل الدهون المتراكمة إلى الحالة السائلة ثم يتم شفطها عن طريق أنبوب رفيع, ويتم استخدام تخدير نصفي أثناء العملية. وتتميز هذه التقنية بأنها تحتاج إلي جلسة واحدة فقط, نتائجها مستمرة, ونسبة حدوث المضاعفات قليلة.

ثانيا : نحت البطن باستخدام الليزر البارد :
وفيها يتم استخدام جهاز مخصص يصدر أشعة الليزر على سطح الجلد دون الحاجة إلي عمل شقوق جراحية, ويقوم الجهاز بتفتيت الدهون الموجودة في البطن بدون استخدام مخدر. ويتحدد عدد الجلسات حسب كمية الدهون الموجودة في البطن.

ثالثا : نحت البطن باستخدام التبريد :
في هذه التقنية يقوم الطبيب باستخدام جهاز لشفط الجلد الموجود في المنطقة المحددة ثم يقوم هذا الجهاز بتبريد الخلايا الدهنية الموجودة في هذه المنطقة لدرجة حرارة تصل إلي 8 تحت الصفر حتى تتفتت الخلايا وتموت. لا تحتاج هذه التقنية إلي استخدام تخدير, وتستغرق 3 جلسات على الأكثر وتظهر النتائج من الجلسة الأولى. وتتميز هذه التقنية بأنها آمنة تماما وليس لها أي تأثير على الخلايا غير الدهنية.

رابعا : نحت البطن باستخدام الميزوثيرابي :
يقوم الطبيب بحقن منطقة البطن ببعض المواد التي تقوم بتفتيت الدهون باستخدام إبر رفيعة مخصصة لهذا الاستخدام, ويتم استخدام تخدير موضعي قبل الحقن لتقليل الألم. وتتميز هذه التقنية بأنها تساعد على التخلص من السيلوليت مع إبراز عضلات ومنحنيات البطن, وتكون نتائجها مرضية بشكل كبير.

خامسا : نحت البطن باستخدام الموجات الصوتية :
يقوم الطبيب بتمرير جهاز على سطح الجلد يصدر موجات صوتية ذات ترددات عالية على منطقة البطن لتكسير وتفتيت الدهون المتراكمة فيها, ولا تحتاج هذه التقنية إلي تخدير. وتتطلب أكثر من جلسة لتظهر النتائج.

نتائج عمليات نحت البطن :
-عدم تراكم الدهون مرة أخرى في المناطق التي تم إجراء العملية بها.

-نتائج عمليات نحت البطن تكون سريعة ومرضية حيث تعطي للبطن مظهر ممشوق مع إبراز العضلات فيها.

-لا يحتاج نحت البطن إلي فترة طويلة للتعافي, وإنما يستطيع المريض العودة إلي ممارسة حياته بشكل طبيعي بعد العملية مباشرة باستثناء تقنية الفيزر التي تتطلب عدة أيام للتعافي.