في بداية كل عام جديد، يعتزم غالبية الناس أن يكونوا أكثر صحة، وأخف وزنا، وهذا ينطوي على ممارسة المزيد من كل شيء جيد، بداية من الذهاب إلى الصالة الرياضية، وحتى تناول الطعام الصحي، وما إلى ذلك، لكن الدافع مع كل ذلك تتراجع تدريجيا.
ووفقا لصحيفة “ذا إندبندنت” البريطانية، يرى المدرب “ريفيرا”، رئيس مجموعة “فيرجين أكتيف Virgin Active”، أن مفتاح النجاح في حياة اللياقة البدنية هو “الانضباط” .
وأضاف أن مفتاح الانضباط هو أن تحب ما تفعل، ومثال على ذلك نمط الرياضة الذي تمارسه، فإذا لم تكن مستمتعا برياضة ما، فيمكنك التحول عنها بشكل كامل إلى رياضة أخرى، فالأهم أن تستمتع وتكون خطواتك متسقة.
ويعتقد ريفيرا أن أكبر خطأ يقوم به الناس، هو وقف الممارسة، أو كسر الروتين اليومي، فعندما يكون الناس محبطين، أو مكتئبين، فكثيرا ما يختلقون الأعذار لأنفسهم، لكي يكسروا نظامهم الغذائي أو يوقفوا ممارسة الرياضة، وأبسط استراتيجية هي: “التخطيط والالتزام بالتدريبات الخاص بك”.
ونصح “ريفيرا” بهذه الخطوات:
حدد أهدافا بعينها:
تحديد الهدف من البداية، يساعدك على الوصول إليه، فلا يجب أن تبدأ دون أن تحدد ماذا ستفعل، وكذلك الاشتراك في التحديات الصغيرة على مدار العام، سيساعدك في الحصول على تركيز أكبر، فالقليل من الأهداف يعطيك الدافع الإضافي.
وقود لياقتك مع الطعام الجيد
كلما كنت تمارس الرياضة، كلما كنت تريد أن تأكل جيدا، والعكس بالعكس، ويقول المدرب: “لدي دائما الأفوكادو، والسبانخ، والسالمون المدخن، والزبادي، في الثلاجة حتى عندما أكون جائعا آكل جيدا منها”.
الاعتماد على جلسات التدريب الشخصية:
دورات التدريب الشخصية ليست رخيصة، لكنها يمكن أن تفعل العجائب لرحلة اللياقة البدنية الخاصة بك، فحتى وإن كانت جلسة واحدة كل بضعة أشهر، فإنها ستعطيك دفعة كبيرة، وتعلمك طرقا لخلط التمرين الخاص بك، وضمان أن الأسلوب الخاص بك هو الصحيح.
التركيز على كيفية ممارسة التمرين بدلا من نتائجه:
إذا كنت تعمل فقط من أجل جمال جسمك، فإنه يمكن أن يكون مثبطا جدا لك أن تتأخر التغييرات عن السرعة التي ترغب بها، لكن يجب التركيز على أداء صحيح في التمرين، وضبط النظام الغذائي من أجل صحتك أولا، وفيما بعد سترى النتائج الرائعة.

https://hayatapp.com/news/info/127391 FROM