اختبارات شخصية- نقل العفش بجدة- مركز لعلاج الادمان- شركة تنظيف بالرياض- شركة كشف تسربات المياه بالدمام
صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 24

الموضوع: عمر ابو ريشة ...شاعر الروائع...

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    المشاركات
    5,588
    معدل تقييم المستوى
    299

    عمر ابو ريشة ...شاعر الروائع...







    هوعمر أبو ريشة أبوه شافع ولد عمر في منبج عام 1910م وفيها ترعرع ودرج وانتقل منها إلى حلب فدخل مدارسها الابتدائية ثم أدخله أبوه الجامعة الأمريكية في بيروت ثم سافر إلى انكلترا عام 1930 ليدرس في جامعتها على الكيمياء الصناعية وهناك زاد تعلقه بالدين الإسلامي وأراد أن يعمل للدعاية له في لندن ، وراح يتردد على جامع لندن يصاحب من يصاحب ويكتب المقالات الكثيرة في هذا الميدان ، ثم انقلب عمر إلى باريس وعاد إلى حلب عام 1932 ولم يعد بعدها إلى انكلترا، اشترك في الحركة الوطنية في سوريا إيام الاحتلال وسجن عدة مرات وفر من الأضطهاد الفرنسي ، كما ثار على الأوضاع في سوريا بعد حصولها على الاستقلال وقد آمن بوحدة الوطن العربي وانفعل بأحداث الأمة الاسلامية

    ولقد كانت كارثة فلسطين بعيدة الأثر في نفسه فله شعر في نكبة فلسطين كثير وله ديوان باسم ( بيت وبيتان ) وديوان باسم ( نساء ) وله مسرحية باسم ( علي ) ولأخرى باسم ( الحسين ) ومسرحية باسم ( تاج محل )وله ديوان باسم ( كاجوراو )ومجموعة قصائد باسم 0 حب ) ومجموعة شعرية باسم ( غنيت في مأتمي )، وله مسرحية شعرية سمها ( رايات ذي قار ) أنشأها قبيل عشرين سنة وجعلها في أربعة فصول وله مسرحية باسم ( الطوفان ) وله ملحمة 0 ملاحم البطولة في التاريخ الإسلامي ) وهي اثني عشر ألف بيت وله ديوان شعر باللغة الانكليزية 0

    عمل سفيرا لبلاده سوريا في عدة دول ( الارجنتين والبرازيل وتشيلي والسعودية ) وتوفي عام 1990م وقد جمعت قصائده في مجموعة كاملة تحمل اسمه .


    هنا سيتم جمع قصائد وروائع الشاعر السوري عمر ابو ريشة...
    اللهم اجمعنا على طاعتك وفي جنتك...

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    المشاركات
    5,588
    معدل تقييم المستوى
    299
    في موسم الورد




    هنــا في موســـم الوردِ
    تلاقَيْنــا بـلا وَعْــــدِ
    وسِرْنا في جــلال الصمـتِ
    فـوق مناكبِ الخُلْـــدِ
    وفـي ألحاظنا جــوعٌ
    عـلى الحرمـان يستجـــدي!
    وأهـوى جيدكِ الــــريان
    متكئــاً علــى زِنـــدي
    فكُنــا غفـوةً خرســـاء
    بيـن الخَدِّ والخَـــــدِّ
    مُنـى قلـبي أرى قلبـــكِ
    لا يبقـى عــلى عَهْـــدِ
    أسـائـلُ عنــكِ أحــلامي
    وأُسكتُهـــا عــن الــرَدِّ
    أردتِ فنـلتِ مــا أمَّـلتِ
    مَن عِـزّي ومـن مجـــدي
    فأنــتِ اليــوم ألحانـــي
    وألحــان الدُّنـى بَعْـــدي
    فمـــا أقصـرَه حُبَّـــا
    تـلاشى وهــو في المَهْــدِ
    ولـم أبـرحْ هنـا،
    فـي ظـل هذا المّلتقى وحدي
    اللهم اجمعنا على طاعتك وفي جنتك...

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    المشاركات
    5,588
    معدل تقييم المستوى
    299
    طلل

    قفي قدمي ! إن هذا المكان
    يغيبُ به المرء عن حسه
    رمالٌ وأنقاضُ صرحٍ هوت أعاليه تبحثُ عن أُسه
    أقلِّبُ طرفي به ذاهِلاً وأسألُ يومي عن أمسِه
    أكانت تسيلُ عليه الحياةُ وتغفو الجفونُ على أنسه
    وتشدو البلابلُ في سعده وتجري المقاديرُ في نحسه
    أأستنطقُ الصخرَ عن ناحِتيه وأستنهضُ الميتَ من رمسه ؟
    حوافر خيل الزمان المشت تكاد تُحدِّثُ عن بؤسه
    فما يرضع الشوكُ من صدرهِ ولا ينعبُ البومُ في رأسه
    وتلك العناكبُ مذعورةٌ تريدُ التفلُّتَ من حبسهِ
    لقد تعبتْ منه كفُّ الدمار وباتت تخاف أذى لمسهِ
    هنا ينفض الوهمُ أشباحهُ وينتحرُ الموتُ في يأسه
    اللهم اجمعنا على طاعتك وفي جنتك...

  4. #4

    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    المشاركات
    5,588
    معدل تقييم المستوى
    299
    غادة من الأندلس

    وثبتْ تَستقربُ النجم مجالا
    وتهادتْ تسحبُ الذيلَ اختيالا
    وحِيالي غادةٌ تلعب في شعرها المائجِ غُنجًا ودلالا
    طلعةٌ ريّا وشيءٌ باهرٌ أجمالٌ ؟ جَلَّ أن يسمى جمالا
    فتبسمتُ لها فابتسمتْ وأجالتْ فيَّ ألحاظًا كُسالى
    وتجاذبنا الأحاديث فما انخفضت حِسًا ولا سَفَّتْ خيالا
    كلُّ حرفٍ زلّ عن مَرْشَفِها نثر الطِّيبَ يميناً وشمالا
    قلتُ يا حسناءُ مَن أنتِ ومِن أيّ دوحٍ أفرع الغصن وطالا ؟
    فَرَنت شامخةً أحسبها فوق أنساب البرايا تتعالى
    وأجابتْ : أنا من أندلسٍ جنةِ الدنيا سهولاً وجبالا
    وجدودي ، ألمح الدهرُ على ذكرهم يطوي جناحيه جلالا
    بوركتْ صحراؤهم كم زخرتْ بالمروءات رِياحاً ورمالا
    حملوا الشرقَ سناءً وسنى وتخطوا ملعب الغرب نِضالا
    فنما المجدُ على آثارهم وتحدى ، بعد ما زالوا الزوالا
    هؤلاء الصِّيد قومي فانتسبْ إن تجد أكرمَ من قومي رجالا
    أطرق الطرفُ ، وغامتْ أعيني برؤاها ، وتجاهلتُ السؤالا
    اللهم اجمعنا على طاعتك وفي جنتك...

  5. #5

    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    المشاركات
    5,588
    معدل تقييم المستوى
    299
    عودي

    قالتْ مللتُكَ . إذهبْ . لستُ نادِمةً
    على فِراقِكَ .. إن الحبَّ ليس لنا
    سقيتُكَ المرَّ من كأسي . شفيتُ بها حقدي عليك .. ومالي عن شقاكَ غنى !
    لن أشتهي بعد هذا اليوم أمنيةً لقد حملتُ إليها النعش والكفنا ...
    قالتْ .. وقالتْ .. ولم أهمسْ بمسمعها ما ثار من غُصصي الحرى وما سَكنا
    تركْتُ حجرتها .. والدفءَ منسرحاً والعطرَ منسكباً .. والعمر مُرتهنا
    وسرتُ في وحشتي .. والليل ملتحفٌ بالزمهرير . وما في الأفق ومضُ سنا
    ولم أكد أجتلي دربي على حدسِ وأستلينُ عليه المركبَ الخشِنا ..
    حتى .. سمعتُ .. ورائي رجعَ زفرتها حتى لمستُ حيالي قدَّها اللدنا
    نسيتُ مابي ... هزتني فجاءتُها وفجَّرَتْ من حناني كلَّ ما كَمُنا
    وصِحتُ .. يا فتنتي ! ما تفعلين هنا ؟؟ البردُ يؤذيك عودي ... لن أعود أنا !
    اللهم اجمعنا على طاعتك وفي جنتك...

صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة

المفضلات

المفضلات

دسـتـور الـمـشــاركـة

  • ما بتئدر تكتب مواضيع جديدة
  • ما بتئدر ترد على المواضيع
  • ما بتئدر ترفق ملفات
  • ما بتئدر تعدل مشاركاتك
  •